أشعار وقصائد

أنا اللطيم لفراقك يا أمي

 

بقلم / د.أحمد أمين عثمان

مقالات ذات صلة

 

أنا اللطيم لفراقك يا أمي
أقترب عيدك كعامي السابق
واللاحق ياأمي…
ف ثارت الذكرى تنهش بالحشى
لهيب همي..
سأكتب عنك شطرا بالحنين والحب
بمداد دمي…
عيدك بالجنة ياأمي رغماً عني
يعتصرني الألم والجوع بأحشائي…
والدمع بالجفن مدرارً كأنهاري…
أرسم طيفك لعل يدك تمسح لي
دمعي…
أماه عودي لي لحظة فالنار حمماً
تحرق كبدي…
مزق البشر دنيا أماني وأحلامي
مازلت بمهدي…
مازلتي لي الحضن والأمان وبلسم
للداء ترياقي…
لا طعم فيها ولا حنانا أبيت الليل أحنوا
لرحيق شدوك و همساتي…
هاهم رفاقي لعيد الأم تجهزوا وبالهداية
تهللوا تنابذوا يا همي …
ف رسمتك ليكون لي عيدي مثلهم أين
أنت يا أمي…
أشتقت ضمة منك على صدرك عطرك
حضنك الدافئ لروحي..
أمي أشتقت رغما عني والله أنطقها
بلسان قلبي…
غصة وغصة بروحي وحيد بقيت
سجين حصراتي…
أبي أين أمي فارقتنا وما عادت تهدهدني
ألن تعود يوما لنا…
كانت بالحنان نهرا من الجنة تسقينا
أجف نهرها ومازلت برعم بالغصني…
لا زلت أذكر كم حبوت تتلقفني يداها
وبسمتها بعيني…
كم داعبتني ودغدغت خدي وبالعطف
كانت تغمرني…
جفت الأيام والدار ضربها طوفان إعصار
والذكرى تهدمني…
كفى بني زلزلت أركان روحي تعال
لضمة صدري…
كم من الذكرى بيني وبينك وحبها
وطيفها يا لوعتي…
يا بني أمك أصطفاها الله بين النجوم
تنذر تهديك محبتي..
أنزلها الله مسكنا بالجنه تشدو إليك
محبة ودعاء تسبيحي…
ف أصبر على دنيا الفراق فما لنا
بالأرض خلودي…
كيف البقاء بدنيا زاغت الأبصار والقلوب
فيها لونيسي..
يابني ترفق بحالي وحالك كم أشتقنا
والرحمن بنا رحيم يسليني

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي