أدبأشعار وقصائد

وأهرب منك إليك

وأهرب منك إليك H3

وأهرب منك إليك

شعر : عبد العزيز محيي الدّين خوجة

مقالات ذات صلة

وأهــــربُ مــنـكِ

ولــكـنْ إلــيـكِ

وأَشـطُـرُ قـلـبي

إلــى خـافقَينْ

فـنِـصـفٌ يَــهُـبُّ

لـيـبحثَ عـنـكِ

ونـصـفٌ بـصـدري

كــواهُ الـحَنينْ

وأُبـــصــرُ مـــنــه

الــــذي لا أراهُ

وأعـــــرفُ أنَّ

هـــــواه مُــبــيـنْ

وأعــــرفُ أنّــــكِ

جــنّــةُ خُــلــدٍ

وأنّـــكِ نـــاري

الــتـي تُـوقِـدِيـنْ

وأنّـــكِ شــوقـي

إذا مـــا نَـأيْـتُ

وأنّــــكِ بَــــردٌ

عــلــى الآيِـبـيـنْ

مَــعـاذَكِ أنّـــي

أَخـــونُ الــوفـاءَ

وأنـسـى الـعهودَ

جُـحودًا ومَـينْ

فـشَـكِّـيَ فــيـكِ

مــلاذي إلـيـكِ

لأنّـي مِـن الـشّكِ

أجني اليَقينْ

قـضـيتُ حـيـاتي

أُفـتِّـشُ عـنـكِ

وفي النّفسِ أنتِ

وفي المُقلَتَيْنْ

وبــيــن يــــدَيَّ

وفــــي رِئَــتَـيَّ

أَشُـمُّ شـذاكِ

شـذى الياسمينْ

وحــيـثُ حَـلَـلـتُ

أراكِ أمــامـي

وإمّـــا رَحــلـتُ

مـعـي تَـرحـلينْ

كـأنّـكِ مِـنّـي

ومــا أنــتِ مِـنّـي

ولـكـنْ دِمـائـي

بـهـا تَـسـبَحينْ

حــنـانَـكِ لا تــهـجُـري

الــــوِدَّ أوتَحجُبي

مَن لحالي إذا تَحجُبينْ

فـهذا الـجنونُ

الـذي في عُيوني

مُـرادُ الـوِصالِ

وعِـشقي الـدّفينْ

جــذبـتِ الــفـؤادَ

لــدربِ الـغـرامِ

فـصِـرتُ عـلـيه

مــنَ الـسَّالكينْ

فـــــلا تَـتـركـيـهِ

ولا تـتـركـيـني

لـشَـوكِ الـطّـريقِ

بــدونِ مُـعـينْ

وأهرب منك إليك

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي