محافظات

محافظ الفيوم يتابع آليات إنشاء معمل مرجعي ووحدة علاجية لمرضى الدم

محافظ الفيوم يتابع آليات إنشاء معمل مرجعي ووحدة علاجية لمرضى الدممحافظ الفيوم يتابع آليات إنشاء معمل مرجعي ووحدة علاجية لمرضى الدم

الفيوم؛ فاطمة رمضان

تابع الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، آليات إنشاء معمل مرجعي للدم لعلاج حالات الأجسام المضادة، وكذا وحدة علاجية لمرضى الدم بمستشفى الفيوم العام، بجانب التوسع في معمل الحمض النووي لفحص الفيروسات، بهدف تخفيف الأعباء عن كاهل المرضى من أبناء الفيوم، وتوفير الخدمات الطبية والعلاجية الملائمة لهم، كما تابع أعمال بنك الدم الإقليمي بالفيوم.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقد بديوان عام محافظة الفيوم، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والدكتورة ميرفت عبد العظيم عضو مجلس النواب، والدكتور سامح العشماوي وكيل وزارة الصحة بالفيوم، والدكتورة شيرين فتحي مدير المكتب الفني، والدكتور محمد الدمرداش مدير عام مستشفى الفيوم العام، والدكتور عبدالله محمد عقيلة مدير بنك الدم الإقليمي بالفيوم.

خلال الاجتماع، تابع محافظ الفيوم، آليات إنشاء معمل مرجعي للدم، وكذا إنشاء وحدة علاجية لمرضى الدم بمستشفى الفيوم العام، من خلال التعاون المشترك بين المستشفى، والمركز القومي لنقل الدم، بهدف تخفيف الأعباء عن كاهل المرضى، وتوفير الخدمات الطبية والعلاجية لهم بشكل ملائم، بعيداً عن مشقة السفر إلى القاهرة، وكذا وضع الرؤى المنهجية والعلمية للتوسع في معمل الحمض النووي لفحص الفيروسات، وكذا متابعة تفعيل برتوكول التعاون المبرم بين مستشفى الفيوم العام، والمركز القومي لنقل الدم، بشأن توفير أكياس الدم والبلازما وصرفها بالمجان للمرضى بمستشفى الفيوم العام، فضلاً عن متابعة توافر المستلزمات الطبية والعلاجية بالمستشفى.

وأكد محافظ الفيوم، استعداد المحافظة لتوفير كافة أوجه التعاون البناء والمثمر مع المركز الإقليمي لنقل الدم، بهدف إنشاء معمل مرجعي ووحدة علاجية لمرضى الدم بالمستشفى العام، موجهاً وكيل وزارة الصحة بالفيوم بالتنسيق مع مدير مستشفى الفيوم العام، لتحديد موقع مناسب بالمستشفى لإنشاء المعمل والوحدة الخاصين بمرضى الدم، بالتعاون مع مسئولي المركز القومي لنقل الدم، وبنك الدم الإقليمي بالفيوم، بهدف توفير الدم والبلازما اللازمين للمرضى، والعمل على مزيد من التعاون بين الجانبين، من خلال التوسع في معمل الحمض النووي لعلاج حالات الأجسام المضادة.

كما أكد المحافظ، على استغلال نجاح المرحلة الأولى لبرتوكول التعاون المبرم بين مستشفى الفيوم العام، والمركز القومي لنقل الدم، في توفير أكياس الدم والبلازما اللازمين للمرضى بالمستشفى العام بالمجان، للانتقال للمرحلة الثانية والتى تسهم في توفير صفائح دم عشوائية وكرايو “مضادات تجلط الدم” للمرضى، مع استغلال كافة الإمكانات المتاحة بالمنظومة الصحية بالمحافظة الاستغلال الأمثل، بما يعود بشكل إيجابي على توفير الخدمة الملائمة للحالات المرضية، والعمل على توفير المستلزمات الطبية والعلاجية بمختلف مستشفيات المحافظة “العام والمركزي”.

ومن جانبه، استعرض مدير بنك الدم الإقليمي بالفيوم، أعمال البنك خلال الفترة الماضية، كنتيجة إيجابية لتفعيل برتوكول التعاون بين مستشفى الفيوم العام، والمركز القومي لنقل الدم، وأعداد أكياس الدم والبلازما، التى تم توفيرها لمرضى الدم بمستفى الفيوم العام بالمجان من خلال بنك الدم الإقليمي بالفيوم، والمستهدفين بالخدمة، لافتاً إلى أهمية توفير التدريب اللازم لعدد من أطباء المستشفى العام، استعداداً للعمل بالمعمل المرجعي والوحدة العلاجية لمرضى الدم عقب انشائها وافتتاحهما، وعلى الفور وجه محافظ الفيوم وكيل وزارة الصحة بإعداد دورات تدريبية متخصصة للأطباء بالتنسيق مع المركز القومي لنقل الدم، موجهاً بسرعة الشروع في تنفيذ الأعمال الإنشائية للمعمل والوحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي