أدب

نجوم أدبية واعدة

منى عبد اللطيف

نجوم أدبية واعدة

مناقشة وحوار منى عبد اللطيف

أولاً بنرحب بحضرتك
– عرفنا بنفسك

أنا إبراهيم عادل، أدرس بكليه التجارة جامعة القاهرة قسم إدارة الأعمال و أعمل في التسويق لمختلف الكورسات العلمية.

مقالات ذات صلة

– متى بدأت الكتابة؟

لدي شغف بالكتابة منذ سن الخمس سنوات تقريباً بدأت بالقصص القصيرة ثم كتابة جميع ما أشعر به في شكل مقالات صغيرة.

خواطر صيف ٢٠٢٠ هو أول
أعمالك الأدبية، حدثني عن تجربتك في الكتابة والنشر ومتى شعرت أن عملك مؤهل للمشاركة مع القراء؟

لقت كنت طوال حياتي متخبط بين الكثير من الأشياء لم أجد شغفي سوى في الكتابة و التأليف و لم أشعر بالونس إلا مع قلمي الذي كان يسرد ما أشعر به ،كنت أشعر بأن الحروف التي أكتبها هي عائلتي الصغيرة التي الجأ إليها عندما أكون حزيناً و بالنسبة للنشر ، بالتأكيد تجربه النشر ليست سهلة إطلاقًا لأنها تحتاج إلى الكثير من الصبر و الإصرار لأن مجرد نشر كتاب هو نجاح عظيم لن يأتي من المحاولة الأولى و لكن يسبقه الكثير من التعثر و الفشل حتي يكون لهذا لنجاح قيمة و شكل مختلف و بالطبع أشعر الآن بالفخر أن كتابي في معرض القاهرة الدولي وتفصلني عن تلك اللحظة أيام معدودة ، شعرت أن كتابي مؤهل للمشاركة مع القراء عندما وضعت فيه جميع المواقف التي بالتأكيد صدمت معظم البشر في يوماً ما…

نجوم أدبية واعدة

– ٢٠٢٠ هو عام الفقد حيث ظهر في بدايته فيروس الكورونا وما لحقه من مآسي صاحبها تغير جذري في طبيعة الحياة على مستوى العالم، وبالطبع صاحبه تغير في الشخوص والأفكار، حدثنا عن سبب اختيارك لهذا العام بالتحديد.

اجابه هذا السؤال داخل الكتاب، لكن بشكل عام ٢٠٢٠ بالنسبة لي هو عام مليء بالدروس القاسية جداً التي علمتني الكثير من الأشياء و خرجت من هذا العام نسخة أقوى و تغيرت عقليتي للأفضل و أصبحت أمتلك شخصية أكثر هدوءا.

– ما نوعية عملك الأدبي، وما الرسائل التي ترغب في ترسيخها من خلاله؟

العمل إجتماعي بسيط بالعامية المصرية يناقش الكثير من التفاصيل الصغيرة التي نغفل عن أهميتها في حياتنا و يحذر من بعض المعتقدات الخاطئة ،

أريد ترسيخ الكثير من الرسائل و لكن أهمها أن النفس البشرية ضعيفة و هشة تتأثر بمنتهى السهولة و لذلك هي تحتاج معاملة خاصة جداً.. و تحتاج إلى التدليل في أغلب الأوقات.

– على الرغم من أنك لم تنهي مرحلة دراستك الجامعية بعد إلا أنك تعمل، حدثني متى بدأ إبراهيم عادل العمل، ولما يميل للأعمال التطوعية، وهل عملك في مجال التسويق أسهم في غزارة فكرك وتوجهك للكتابة نظراً لتعاملك مع شريحة عريضة من الشخصيات ؟

بدأت العمل منذ سنتين ونصف ، عملت في الكثير من المجالات المختلفة ، طبيعة عملي تجعلني أقوم بالتعامل مع الكثير من الشخصيات لكن هذا لم يضف لي على المستوى الأدبي لكن أضاف لي علي المستوى الشخصي ،

و بالفعل شاركت في أكثر من عمل تطوعي و مستمر في ذلك حتي الآن لأني أرى أن العمل التطوعي له مذاق خاص فمساعدة الآخرين شيء عظيم و الأعظم إنك لا تنتظر مقابل أمام ما تفعله من خدمات بل تنتظر الإبتسامة فقط..

نجوم أدبية واعدة

– إلى ما يطمح إبراهيم عادل؟

أطمح إلي المزيد من الإنجازات في المجال الأدبي و أطمح أيضاً الي الإستمرار في النجاح لأنه شعور رائع ، أريد أن أعيشه بشكل دائم ، خواطر صيف ٢٠٢٠ كان حلم و تحقيقه هو بداية لأحلام أخرى سوف أقوم بتحقيقها أيضاً..

– أنت الآن تحاور نفسك في عمر العاشرة، ترى هل سيتعرف عليك إبراهيم الطفل، وعما سيبحث بداخلك؟

نعم ، سوف يعرفني بسهولة ، فمازلت أمتلك نفس القلب الشغوف و الباحث عن السلام و الحب في قلوب جميع من حوله ، سوف يبحث بداخلي عن صورة لي و أنا بين أحضان جدتي العزيزة رحمة الله عليها.

– وجه كلمة لقراءك.

كافئ نفسك باستمرار ..

– اختتم الحوار باقتباس من عملك الأدبي.

“صحتك النفسية أهم من إرضاء الأشخاص حتي لو كنت بتحبهم ”

نجوم أدبية واعدة

نجوم أدبية واعدة

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي