أدب

م. حزن

م. حزن
بقلم .فراس فؤاد
حزن تلك المرآه التي اكتب عنها مؤلم جدآ ارى فيها الكثير الألم اعبر عن تلك الحروف التي اكتبها من خلال صوتها وصورتها المؤلم ارى حزن فيها عبر المدى بل خلال قلب يدمع أنين وقهر وحزن امرآه تجاوزت من العمر ٦٠ عامآ بل ارى انها لم تمر من العمر الاقليلا مازل ذلك القلب كقلب طفله صغيره كل عشره سنوات من العمر تمر كسنه واحده انها تلك الطفله ذو سته اعوام واكثر بقل مازلت تحتاج من يرعاها بكل شئ ارها تلك النجمه التي تنير أجزاء ليلي بل انها كنجمه الصباح الجميله اعترف جميع حروفي لها وبها ومنها اكتب الكثير الكثير من الحروف التي تجسد شخصيتها اعلم انها بعيده لكنها قريب جدا على قلبي بل انها جدار قلبي ذلك الجدار الذي ان رأى كلمه حزن بين حروفها يحزن الكون معه فكيف اذا رأى دمعه في عينها أنني اكره حالي من دون عينيها انها
تلك المرآه بهيئه طفله استحلت قلبي بل حتى كياني من انتي وكيف انتي
اتمنى ان تبداء حكايتي منذو ان رأيت صورتك لأول مره امرآه صاحبه الشعر الأسود كاليل في حينها وذلك الفستان الاسود الذي كنتي ترتديه
وقتها مع ذلك اليل الهادئ مع نسائم ذلك الشاطئ الجميل كجمال صفاتك

مقالات ذات صلة

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي