مراة ومنوعات

مى أحمد مهندسة مصرية تحلم بالوصول للمنتج المصرى للعالمية

مى أحمد مهندسة مصرية تحلم بالوصول للمنتج المصرى للعالمية

كتبت هدي العيسوي

إستطاعت رائدة الاعمال مي أحمد الفتاة المصرية ان تخلد اسمها بحروف من نور في مجال تصميم الحقائب ولم تيأس بعد توقفها عن العمل كمهمندسة خلال جائحة كورونا وقررت ان تثبت ذاتها في أعمال الهاندميد فى هذا المجال الذي عشقته منذ سنوات وابدعت فيه حتى اصبحت صاحبة المحل الخاص بها والبرند الخاص بها.
وتروى مي احمد الفتاة المصرية انا مهندسة مدني تفاصيل قصتها انه خلال كورونا فقدت وظيفتها التى كانت تعمل بها لذا قررت دخول عالم التصميم واجهتها صعوبات كثيرة في عدم توفر المواد الخام والوقت المستغرق في اختيارافضل انواع الجلود
وتقول مي احمد اخر مجموعة حصري متاحة من تصميمها كانت مميزة وفريدة ومختلفة بافكارها ونالت إعجاب الجميع وانها صممت اكتر من ٥٠٠ قطعه بافكار مختلفه غير مكررة وانها قطعة واحدة بالعالم كلها مباعة
واختتمت مى حديثها ان طريق النجاح ليس سهل وانها تحلم بالوصول للعالمية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي