مقالات

 مها السبع تكتب الطيبون يتألمون

 مها السبع تكتب الطيبون يتألمون

توثيق مها السبع

 مها السبع تكتب الطيبون يتألمون

 

بقلم : مها السبع

عزيزي القارئ كم قابلت بإناس
قلوبهم تسلب والمشاعر تقتل والصدق بهم يحرق والوفي يهتك إنها محملة بعنوان القلوب الخبيثة
ما أصعبها كلمة وما أجملها وهناك من يقول هل يتفق الجمال مع الآلم ؟
وأنا أقول نعم لولا الألم ما كان جماله
ويتمثل في صمت الحديث وسكون النفس ووضع علامات التعجب وتدفق الدمع لتزين بها العين
جميع ما تم ذكره يحدث عندما تتلاقى القلوب الطيبة ذات الجذور الحميده والفروع الممتدة للخير والإبتسامة عنوانهم والصبر مركب النجاة لهم
ويتمثل ألم الطيبين في كلمة أو جملة أم فعل حاقد
من الجانب الآخر قد تؤذيهم معنويا قد يمتدد لأذى جسدي ربما يصل للموت
يأتي من هنا التألم والتأمل وصمت الحديث مع أنهم قادرون لكنهم يمتنعون عن رد الإساءة بالاساءة مثلها خوفا على شعور من أهداهم الآلم
نعم لأننا نعيش فى زمن كثرت مساوؤه و قلت محاسنه وأقنعة جميلة تتستر خلفها وجوه قبيحه و أنفس دنيئه
كانت وجوههم قبيحة
عالم آخر يشوبه الظلام وضياع العقل وقلة الضمير وماذا يحصدون غير الكراهية وجزائهم عند الله عظيم
حيث قال في كتابة الكريم بسم الله الرحمن الرحيم (يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ(88) إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ) صدق الله العظيم
وإن طيبة القلب لها أحبابها
عندما يلتقون بغيرهم يتألمون
لا تمتزج الصفات ولا تتألف القلوب سبحان من ألف بين قلوب وتنافرت قلوب وجمع كل نفس بما يشبهها
ها هم الطيبون فلا تندم على طيبة القلب أهداها الله لك لتأخذك لطريق الجنة ويجازي بها غيرك ولهذا دائما الطيبون يتألمون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي