مقالات

معجزات جاء بها نبي الله موسى بقلم / محمـــد الدكـــروري

معجزات جاء بها نبي الله موسى
بقلم / محمـــد الدكـــروريمعجزات جاء بها نبي الله موسى
بقلم / محمـــد الدكـــروري
اليوم : الجمعة الموافق 2 فبراير 2024

الحمد لله أحمده وأستعينه وأستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم، أما بعد ذكرت المصادر الإسلامية الكثير والكثير عن نبى الله موسى عليه السلام فهو أحد أنبياء الله تعالى الذين أرسلهم الله تعالي إلى بني إسرائيل، وقد جاء موسى عليه السلام كغيره من الأنبياء بالعديد من المعجزات التي تظهر صدق نبوته، وقد أرسل من عند الله عز وجل لهداية الناس وإرشادهم إلى عبادة الله وحده، وإفراده بالوحدانية والعبودية، ومن المعجزات التي جاء بها نبي الله موسى عليه السلام هى عصاه التي كان يرعى بها غنمه حين أرسل إليه.

حيث إن الله سبحانه وتعالى أفرد تلك العصا بمزايا جعلتها معجزة بحد ذاتها، ناهيك عن أن نبي الله موسى عليه السلام كان يستخدمها في عدد من الأمور في رعيه واسترشاده في الطريق وغير ذلك، فقد أشار موسى عليه السلام في الآية أنه كان يستخدم تلك العصا في عدة أمور، فجعلها الله سبحانه وتعالى بقدرته معجزة، تتحول إلى أفعى حين يلقيها موسى من يده، وأما امرأة موسى التي زوجها له الرجل الصالح شعيب عليه السلام على أن يرعى غنمه مدة من الزمن فكان اسمها هو صفورا بنت شعيب، وولد رسول الله موسى عليه السلام في مصر في زمن الفراعنة، وكانت فترة ولادته بعد ولادة نبي الله إبراهيم عليه السلام بأربعمائة وخمس وعشرين سنة وقد كانت ولادته في فترة قتل فرعون لمن يُولد من أبناء بني إسرائيل الذكور خوفا على ملكه.

فقد رأى في تلك الفترة رؤيا فسرها له الكهنة بأن غلاما سيولد من بني إسرائيل سينتزع منه ملكه، وكان فرعون، خوفا من هلاك نسل بني إسرائيل جميعهم، يجري القتل فيهم سنة ويتركهم أخرى، فجاء هارون أخو موسى في السنة التي كان فيها فرعون يترك أبناء بني إسرائيل دون ذبح، وجاء موسى في السنة التي فيها ذبح للذكور، وحينها ألهم الله أم موسى أن ترضعه بنفسها ثم تصنع تابوتا وتضعه فيه وترميه في النيل، ففعلت ذلك، فأوصل النيل موسى إلى قصر فرعون بأمر الله، فوقع في يد زوجته وكانت عاقرا فطلبت منه أن يجعله ابنا لهم ولا يقتله، فأطاعها فرعون في ذلك، ومكث موسى في قصر فرعون، ونشأ وتربى فيه حتى أصبح يقال له ابن فرعون، ولأن أمه أرضعته قبل أن ترميه في النيل لم يقبل موسى مرضعة أبدا.

فحرم الله عليه المراضع كما جاء في كتاب الله، فبدأ فرعون وزوجته يبحثون عن امرأة يتقبّلها موسى لترضعه، إلى أن انتهوا إلى أمه عن طريق شقيقته التي كانت تعمل في قصر فرعون، فردّه الله إليها كما وعدها، ونشأ موسى وكبر في قصر فرعون، وفي يوم كان يتجوّل في السوق فرآى شجارا بين رجل من بني إسرائيل ورجل من قوم آخرين من عدوه، فوكز موسى الرجل الذي من أعدائه بقصد ردعه عن شجار ابن جلدته فخر الرجل ميتا، حينها هرب موسى خشية أن يقتله فرعون وجنوده، إلى أن جاء أهل مدين ومكث عندهم عشر سنين أو يزيد، وبعد أن أنهى موسى تلك الفترة في مدين وتزوج ابنة شعيب عليه السلام، حينها بعث الله له بالرسالة، وطلب منه أن يدعو فرعون وقومه للإيمان به وحده، والكف عن عبادة غير الله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي