حوادث

مشاجرة بالأسحلة البيضاء.. عيد ميلاد في التجمع بزي شعبي ينتهي بمأساة

متابعة/احمد شلامش 

أثارت البلوجر مريم الحركي ضجة كبيرة بتنظيمها لحفلة عيد ميلاد فاخرة في التجمع، لتواجه انتقادات واسعة بسبب اختيارها للزي الشعبي وسط اتهامات بالسخرية والتقليد السطحي لثقافات الأحياء الشعبية.

عيد ميلاد مريم الحركي

روجت مريم الحركي، لحفلتها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نشرت مقاطع فيديو تستعرض فيها استعداداتها للحدث، وأكدت على ضرورة ارتداء الحضور للزي الشعبي كشرط أساسي للدخول إلى الحفلة.

رغم أن الحفلة أقيمت في فيلا فخمة، إلا أن الحركي اختارت الظهور بفستان زفاف أبيض وإكسسوارات لا تليق بالمناسبة، مما دفع الكثيرين إلى التعبير عن استيائهم من هذا الاستخدام الاستفزازي للثقافة الشعبية.

وبحسب شهود عيان، فقد تحولت الأجواء في الحفلة التي كان من المفترض أن تكون احتفالية إلى تجمع بالأسلحة البيضاء والألفاظ البذيئة وأدى إلى إصابة شاب بجروح خطيرة.

أسلحة بيضاء في عيد ميلاد

على الرغم من نشر مريم الحركي مقاطع فيديو من الحفلة على منصات التواصل الاجتماعي، إلا أن الأحداث المؤسفة أثارت غضب المتابعين ودفعتهم إلى إبلاغ السلطات للتحقيق في الحادثة.

بعد الضجة التي أثيرت، قامت مريم الحركي بإغلاق حساباتها على جميع منصات التواصل الاجتماعي، بما في ذلك تيك توك وإنستجرام، لكن للأسف، تمتلك الصور والفيديوهات التي نشرتها مازالت تتداول بشكل واسع بين المتابعين.

وفيما يتعلق بالحادثة نفسها، فإن أحد الشبان الذين حضروا الحفل كان يحمل مطواة وبدأ في استخدامها بشكل غير لائق، مما أدى إلى نشوب مشادة بينه وبين بلوجر مشهور، حيث قام الأول بالاعتداء عليه وضربه بالسلاح بشكل عنيف.

 

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار