أخبار عربيه

محلل سیاسي: اقتحام مستشفى ابن سینا بجنین مؤشر خطیر لسلوك

في الضفة

محلل سیاسي: اقتحام مستشفى ابن سینا بجنین مؤشر خطیر لسلوك إسرائیل في الضفة

 

 

محلل سیاسي: اقتحام مستشفى ابن سینا بجنین مؤشر خطیر لسلوك إسرائیل في الضفة

عبده الشربيني حمام

قال المحلل السیاسي الفلسطیني حسن سوالمة أن العملیة الأخیرة التي
نفذھا جھاز الشباك الإسرائیلي داخل مستشفى ابن سینا بمدینة جنین
الغربیة. تعد تطورا غیر مسبوق في نطاق العملیات الإسرائیلیة داخل الضفة
وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت وكالة الأنباء الفلسطینیة الرسمیة “وفا”،
إن “قوة خاصة من الجیش الإسرائیلي متنكرة بزي أطباء وممرضین
اقتحمت مستشفى ابن سینا في جنین شمالي الضفة الغربیة واغتالت ثلاثة
فلسطینیین داخلھ”.
وأظھرت مقاطع فیدیو تم تداولھا لكامیرات المراقبة داخل المستشفى
قوات من وحدة “المستعربین”، یرتدون أزیاء نسائیة وأطقم طبیة،
یحملون أسلحة داخل المستشفى.
وكان المتحدث باسم الجیش الإسرائیلي للجمھور العربي أفیخاي أدرعي
قد قال إن القوات الإسرائیلیة قد قامت “بتصفیة خلیة مسلحة تابعة
لحماس”، مشیرا الى أنھا “اختبأت داخل مستشفى ابن سینا في مدینة
جنین وخططت لتنفیذ عملیة” وصفھا “بالتخریبیة في المدى الزمني
الوشیك”.
واعتبر سوالمة أن الحرب الأخیرة في غزة قد شكلت نقطة فارقة في
سلوك القوات الإسرائیلیة خلال عملیاتھا في الضفة في علاقة بالخطوط
الاقتحامات الإسرائیلیة المتكررة. الحمراء مؤكدا أن المستشفیات والمؤسسات الطبیة لم تعد في منأى عن
بدوره فقد وصف المتحدث باسم الرئاسة الفلسطینیة نبیل أبو ردینة اقتحام
المستشفى ابن سینا في جنین إن ” بالفضیحة علنیة لإسرائیل وللإدارة
الأمریكیة التي تحمیھا، واصفا العملیة لجریمة حرب”.

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرین الأول قتل ما لا یقل عن 380 فلسطینیاً
لاحتواء الوضع في الضفة ومنع تصاعد أعمال العنف بین الجانبین. إما برصاص الجیش الإسرائیلي أو المستوطنین، وسط دعوات دولیة
وجاء في تقریر صادر عن وزارة الصحة الفلسطینیة أن نھایة العام
الماضي وبدایة ھذا العام كانت الأكثر دمویة في الضفة معتبرة أن ” ھذه
الفترة تمثل واحدة من العملیات العسكریة الإسرائیلیة الأكثر شمولاً في
الضفة الغربیة منذ الانتفاضة الثانیة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي