أدبخاطرة

لعيون امرأة في الأرجنتين 

لعيون امرأة في الأرجنتين H4 

لعيون امرأة في     الأرجنتين

 بقلم / عبدالباسط الصمدي
يا أحلى امرأة عشقتها عيوني صبي حبكً على حشاشة القلب
و اطربي قارة الحب في صدري
أنا عاشق أطربته شرايين عيونكِ
و حبكِ أسرع من نبضات القلب
ما عاد في قلبي مكاناً
إلا و فيه سهام و لا نياطاً
إلا وحبكِ يجري فيه ويستمر.
حبي يا أنا فرح وجنون
و عشقي مشوار وسفر
قد عشقتكِ وصعدت سلالم الهروب
إلى عينيكِ مع أن المصاعد لقلبي
كانت مفتحة الأبواب
و لقد سهرت الليل الذي بعيونكِ بعد ولادتي ببضع سنين
ولعيونكِ تركت خطوط القلب التي تضيء حولها احبيني
كم كان الصبح جميلا يوم تاهت خيوط الضوء وقت الشروق
يومان ما أغمضت للقلب عين ولا غمضت عيوني بسلام.
سحرتني عيناكِ بلا موعد
و تدفقت أمواج الشريان
عيناكِ حب مجنون
ولأجلكِ أنا عانقت جنونا
من قبل حتى أن تولدي أنتِ
من أجل عينيكِ ملأت الأرض ابتسامة من حروف اسمي
حتى أذابت دموع الوريد الصخر
ولأجل عينيكِ كتبت على الحجر
أحبكِ حتى تركت دموع الورد علامة على الحجر
يا من عرفت قلبكِ من حروف كتبتها ابتسامتك بقلبي ووريدي
ابتسامتكِ إعصار زلزال بركان تسوق القلب إلى مأمنه
و ضحكة عيونكِ سلام وموال
فيا من عرفت قلبكِ
و نثرت أوراق الرمان
أمش في ظل الحب
من الأرجنتين إلى اليمن
في الصيف و إلا في الشتاء
وامزجي بالفرح كل الألوان
أريد أن أضمكِ إلى صدري
و يبدأ الربيع بإزالة الثلوج من فوق الهضاب و التلال
وأريد أضم بقلبي زهر الرمان
من أجل الحب دليني
على حنايا قلبكِ دليني
متى ما ليلها أقمر
و صارت بأبهى حال
لكي أسهر ما بقي العمر
و لأجل الحب اسقني حباً
مع الماء البارد قطرة بقطرة
اسقني كل مايحتاج القلب لليلة و ألف ليله
فأنا لا أحبذ السهر إلا معكِ
وقلبي لا يحتمل أن يسهر بلا قمر.

مقالات ذات صلة

لعيون امرأة في     الأرجنتين

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار