أخبار عربيه

في مؤتمر “أوشرم” بمسقط: رؤى جديدة للعمل في عصر الذكاء الاصطناعي

في مؤتمر “أوشرم” بمسقط: رؤى جديدة للعمل في عصر الذكاء الاصطناعيفي مؤتمر "أوشرم" بمسقط: رؤى جديدة للعمل في عصر الذكاء الاصطناعي

مسقط – 27- يناير- تستضيف العاصمة العُمانية مسقط في شهر فبراير المقبل ولمدة أربعة أيام النسخة السابعة من مؤتمر الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية السنوي بالتعاون مع وزارة العمل تحت عنوان الانطلاق نحو مستقبل العمل (HR_X).

يتناول المؤتمر الذي سيعقد خلال الفترة من ١١- ١٤ فبراير ٢٠٢٤م بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض موضوعات قيادة ثورة الذكاء الاصطناعي والتنقل في أخلاقيته وأثره على مستقبل الوظائف، والتحول إلى الذكاء الاصطناعي، والتنوع والإنصاف والشمول والتنقل من ثقافة المنظمة في عصر الذكاء الاصطناعي، كما سيناقش حداثة العمل وأدواته ومقوماته وذلك من خلال ورش العمل والجلسات الحوارية والمداخلات التي تستعرض مستجدات قطاع الموارد البشرية والتجارب المعتمدة والحلول المبتكرة التي تهدف جميعها إلى تطوير الكوادر البشرية وتعزيز رأس المال البشري واعتمادها مستقبلاً على ثقافة العمل الجديدة.

وسيركز المؤتمر كذلك على عدة محاور ذات أهمية ومنها أحدث التحولات في مجال الأعمال وتقنيات الموارد البشرية المبتكرة ومشاركة الموظفين في وضع الإستراتيجية، حيث سيتيح المؤتمر للجميع فرصة لتلاقي الأفكار حول أحدث الموضوعات، ويسعى من خلال ذلك إلى رسم خارطة الطريق لمستقبل العمل، من خلال جمع مجتمع يضم مئات من صانعي القرار وأصحاب الرؤى والتقنيين على منصةٍ مشتركة، كما يعرض طُرقًا أكثر ذكاءً للعمل مدعومة بتقنية الموارد البشرية المبتكرة وأحدث رؤى تحول الأعمال التي يقودها مسؤولون تنفيذيون عالميون من بعض أكثر المؤسسات شهرة في العالم، وكذلك دور الحكومات في تنمية الموارد البشرية واجتياز النقلة إلى محترفي الموارد البشرية وصاحب العمل المفضل.

جاء هذا خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم بحضور المسؤولين في الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية والشركاء في هذا المؤتمر الذي يعمل على صناعة المستقبل الجديد في سلطنة عمان، وقال الدكتور غالب بن سيف الحوسني رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية لإدارة الموارد البشرية إنّ إقامة هذا المؤتمر يأتي في وقت تشهد فيه سلطنة عمان تحولات جذرية في قطاع الموارد البشرية، مواكبة لما يحدث من متغيرات في العالم، لما يشكله هذا القطاع من أهمية بالغة، واستكمالًا لنجاحات نسخ المؤتمر السابقة الست التي عقدتها الجمعية، والتي حظيت بمشاركة واسعة من الأكاديميين والمسؤولين والمفكرين وصناع القرار بعدد يصل إلى 4000 مشارك، ويتوقع أن يصل عدد المشاركين في النسخة السابعة إلى 900 مشارك.

وقال أشرف المعمري الرئيس التنفيذي لـ OQ بالإنابة بأن هذا المؤتمر يُعد أكبر تجمع لخبراء الموارد البشرية على الصعيدين المحلي والدولي، وجزء من المسؤولية الاجتماعية لـ OQ ويترجم مدى التزامها تجاه المجتمع بالمساهمة في التنمية الاقتصادية وتحقيق قيمة مستدامة، مشيرًا إلى أن هذا المؤتمر سوف يناقش قيادة ثورة الذكاء الاصطناعي وأثره على مستقبل الوظائف وغيرها من الموضوعات المتعلقة بالانتقال من التحول الرقمي الى الذكاء الاصطناعي، لذا فهو محفل مثري ندعو جميع المهتمين بالموارد البشرية الانظمام إليه.

من جانبها، أفادت منال بنت عامر الحارثية عضوة مجلس إدارة ورئيسة اللجنة المنظمة للمؤتمر أن العالم أصبح في أمس الحاجة إلى التوقف عند علوم وظواهر وتطبيقات الذكاء الاصطناعي وربط ثورة الذكاء الاصطناعي بالموارد البشرية، وبالثورة الصناعية الرابعة وبأنظمة التنمية المستدامة وبالتغييرات المناخية، خصوصاً وأنها تسهم في رسم خريطة اقتصاديات الدول.

يشارك في المؤتمر حوالي 64 متحدثاً من داخل سلطنة عُمان وخارجها، ومن مؤسسات متعددة تحمل مكانة علمية مرموقة ومتقدمة، وكفاءة وخبرة وجودة عالية، مثل STC, SHRM, Microsoft, Gartner, Google, Linkedin, London business school, Etisalat, Riyadh Municipality, Sapient، والاتحاد السعودي للرياضة للجميع، وغيرها.

سيشهد المؤتمر عقد جلسات حوارية بمشاركة خبراء وأكاديميين ومؤلفين في قطاع الموارد البشرية بهدف استعراض تجارب غنية من حيث تقديم أطروحات ومواضيع تثري المحتوى سواء على الصعيد المهني والعلمي، بالإضافة إلى معرض بمشاركة شركات محلية و عالمية مختصة في تقديم حلول مختلفة في مجال الذكاء الاصطناعي بشكل عام وفي الموارد البشرية على وجه الخصوص.

وتحرص الجمعية على تقدير وتكريم أفضل الممارسات والتجارب، فخصصت جوائز موزعة على خمس قطاعات بعدد إجمالي يصل إلى 11 جائزة، ثلاث منها للقطاع الحكومي، وثلاث للقطاع الخاص متضمنة جائزة للابتكار وجائزة للتحول الرقمي في الموارد البشرية وجائزة صحة ورفاهية العمل، واثنتان للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة متضمنة جائزة للتميز في إدارة الموارد البشرية وجائزة إدارة الموارد البشرية لأفضل مؤسسة تقودها امرأة، وجائزة لأفضل بحث أكاديمي في قطاع الموارد البشرية، أما الجائزين الممنوحة للأفراد فتتضمن جائزة أفضل رئيس تنفيذي وأفضل فريق إدارة الموارد البشرية في المؤسسات. وبلغ عدد المتقدمين لها 42 متقدماً، من ضمنهم 32 مؤسسة.

يذكر بأن الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية (أوشرم) ومنذ بدايتها الرسمية في مايو 2014 دأبت على التطوير المستمر لقطاع الموارد البشرية وما يحتاجه من دعم مستمر، تماشيا مع سرعة التطورات في هذا القطاع للاستفادة منها في تعزيز وتطوير الموارد البشرية بسلطنة عمان، وتعزيز المورد البشري بالأفكار والاتجاهات الحديثة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي