أشعار وقصائد

في جوفِكِ النارُ ياحَمَّالَةَ الحطبِ

” في جوفِكِ النارُ ياحَمَّالَةَ الحطبِفي جوفِكِ النارُ ياحَمَّالَةَ الحطبِ

ظننتُ موهومًا .. بأن لهفوات الشك بعد العلم يقينها ، ولأنياب الغدر بعد الحق ركونها ، ولأحقاد الظلم بعد العدل سكونها ، وللأنفس الحيرى بعد التيه أن تلتقيه معينها ، وللعروق الهاجرات دمائها بعد اللقاء أن تحتضن جريانها ، وللقلوب بعد هجير الكره أن تستفيء بنبضها وكيانها ، وأيقنت بعد الوهم بأن الظن كان أنبل من الحقيقة ، وبأن جهنم أمجادهم تستلذ أضلع الأنفس البريئة ، وبأن للتاريخ في صفحاته المظلمة لهم أسطرًا مشنوقة …. فيا حمالة الحطب أفيقي من سكرك بسموم الحقد ، واغتسلي من شياطين كرهك بسلسبيل آيات الله رب الخليقة .

مقالات ذات صلة

بقلم الكاتب الليبي
محمد علي أبورزيزة

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي