أدبأشعار وقصائد

سلام

سلام H3

سلام

وقالوا المر من يدها
وكان بكأس عزالي
فكيف البدر يحتدب
ويأتي الفقر بالمال
هى الإقبال والألم
هى الأمواج ترحال
ولكن ظنهم سوء
أرادوا قطع أوصالي
هى اختارت تفاهتهم
وغيبة دون حجتهم
فأهلا باستجابتها
واهلا دون أعذار
رأيتها فى مسامرة
ومن يرجون ازلالي
وكنت أظنها حظ
أتى حق لمظلمة
وكانت صفعة كبرى
بفعل الإنس والجان
فراق علها تحيا
وتحظى بين عزال
وأغلال وترحال
وما كانت وما كنت
لنحيا دون معضلة
وعين الشر ترقبنا
وعين الإنس والجان
فإن كانت هى الدنيا
زوال رغم زهوتها
ونبضات بها عيش
وانفاسى بأشعاري
وراق بصمتها وجعي
وعز شتات أوصالي

مقالات ذات صلة

بقلم / أمير فايز على

سلام

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي