مراة ومنوعات

سلامتك تهمنا

سلامتك تهمنا

 

بقلم /شيماء الشافعي

 

في لحظه واحده قد تتغير حياه انسان،فقد تفقد الام ابنها ،او يفقد الاطفال ابائهم ،او يظل الانسان طريح الفراش لسنوات عديده .

بسبب تجاوز السرعه فنجد كل يوم بيتا فقد احد افراده بسبب ذلك الاهمال .

 

اليكم احد اسباب هذا الخطا الفادح

فالعديد من الشباب اصبحوا لديهم هوس وجنون الدراجات البخاريه ،وقياده السيارات بسرعه فائقه، واقامه سباقات.

او استخدام الهاتف اثناء القياده وعدم اتباع اشارات المرور وصيانه المركبات بشكل دوري.

وايضا قياده من هم دون السن القانوني وهم لا يحملون رخص القياده.

وعدم اتباع نصائح القياده بامان فضلا عن:

 

القياده المشتته،والسرعه فهي السبب الاكثر شيوعا لحوادث الطرق.

 

فدائره الحوادث لا تخرج من هذا الاطار

السائقون وسرعتهم الزائده وشعورهم بالارهاق والتعب اثناء القياده مما يؤثر على عمليه القياده.

 

المشاه واهمالهم تعليمات المرور وعبور الطرق بطريقه عشوائيه.

 

وجود اعطال في اطارات السيارات والفرامل.

 

الطرق الغير مؤهله والضباب والامطار والرياح.

 

قد يحتاج الناس الى توخي الحذر اثناء السير على الطرق.

فحياتك وحياه غيرك اهم من وقتك بكثير.

فالافضل ان تتحرى قدرا من المسؤوليه حتى تضمن سلامتك وسلامه الاخرين .

 

ومهما كان الامر خطير فهناك طرق للنجاه:

 

بتطبيق القانون وصيانه السيارات بشكل دوري ودائم، وربط احزمه الامان،والالتزام بقواعد المرور،وتطوير البنيه التحتيه وتصميم الطرق في اطار مراعاه سلامه جميع مستخدميها،وتوعيه الاباء للابناء بتعليمات القياده الصحيحه.

حفظ الله احبتنا جميعا.

اللهم انا نعوذ بك من فواجع الاقدار.

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار