أدب

سفير مصر بباريس: الاحتفال بثورة 23 يوليو يستدعي سجلاً ناصعاً لكفاحِ الشعب المصري بقيمه الراسخة

متابعة/احمد شلامش

أكد السفير علاء يوسف سفير مصر لدى باريس ، أن الاحتفال بذكرى ثورة ٢٣ يوليو المجيدة يستدعي سجلاً ناصعاً لكفاحِ الشعب المصري العظيم بقيمه ومبادئه الراسخة، والتي دفعته مرةً أخرى إلى تصحيح مسار بلده عبر ملحمة وطنية خالصة خلال ثورة 30 يونيو، والتي أسَّست دعائم الجمهورية الجديدة التي تُعلي من أسس التنمية والمواطنة ودولة القانون.
جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها السفير خلال حفل الاستقبال الذي نظمته السفارة بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين لثورة يوليو المجيدة، وحضرها جمع كبير من كبار المسئولين الفرنسيين وأعضاء مجلس الشيوخ والسفراء المعتمدين في فرنسا واليونسكو، بالإضافة إلى عدد كبير من أبناء الجالية المصرية المقيمة في فرنسا.
وقال السفير علاء يوسف إن ثورة يوليو المجيدة شكَّلت نقطة تحول فارقة في تاريخ مصر الحديث، مُشيراً إلى أن تأثيرها تجاوز حدود مصر، لتُصبح نموذجاً للحرية والاستقلال للعديد من دول العالم.
وأضاف أن الاحتفاء بذكرى ثورة يوليو هذا العام يكتسي طابعاً خاصاً لتزامنه مع مئوية افتتاح أول بعثة دبلوماسية لمصر في فرنسا، مُستعرضاً المستوى المتميز الذي وصلت إليه العلاقات الثنائية بين القاهرة وباريس على كافة المستويات، والتنسيق والتشاور المُستمرين حيال القضايا الإقليمية والدولية المختلفة، وكذلك داخل المحافل الدولية متعددة الأطراف.
ونوه إلى أن مصر تولي اهتماماً خاصاً للدور المنوط بمختلف المنظمات الدولية، مُشيراً بشكل خاص إلى التفاعل المصري النشط داخل اليونسكو في قطاعات العلوم والتعليم والثقافة ،مشيدا بالقدرات والإمكانات الكبيرة التي يتمتع بها الدكتور خالد العناني مرشح لمصر لمنصب مدير عام المنظمة خلال الانتخابات المُقررة العام القادم.
وتطرق السفير علاء يوسف في كلمته إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها مصر لتطوير قدراتها الاقتصادية، وجذب الاستثمارات الأجنبية في مختلف القطاعات الاقتصادية، لاسيما في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والفرص الاقتصادية الواعدة بها، وهو ما انعكس في قيام مؤسسات التنصيف الائتماني مؤخراً بتعديل نظرتها المستقبلية للاقتصاد المصري إلى “إيجابية”.
وذكرت وزارة الخارجية اليوم /الخميس / أن السفير يوسف أشار إلى النجاح الكبير لمؤتمر الاستثمار بين مصر والاتحاد الأوروبي الشهر الماضي، والذي شهد توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم بقيمة تقرب من 68 مليار يورو، بما يعكس مناخ الثقة المتنامي في الاقتصاد المصري.
وعلى هامش الاحتفال، تم إقامة حفل غنائي أحيته الفنانات المصريات أميرة سليم وريهام عبد الحكيم ومروة ناجي، حيث قُمن بأداء أشهر مقطوعات كوكب الشرق السيدة أم كلثوم.

inbound2838584569845850987 inbound3450352435119233651

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار