أشعار وقصائد

ساعات ثقال 

ساعات ثقال ساعات ثقال 
مضطرب يعد الساعات
متفائل يعتصر الوقت
يدنو ..ثم يبعتد…ويقترب
بينه وبين الحب
مواعيد قضت وأيام شردت
يناجي الأيام أن تصحو
فهو سيتلو تراتيل تمحو السبات
وتقرب الأوقات المتلهفة
بينه وبين الشوق أيام وليالي
عبث الغراب بقمرها وثوابتها
تعب كلما أطبق جفنه
سمع ذلك الصوت العليل
واللحن الثقيل
حفيفاً يرتد من قاع القلب
جريح أعتاد أن يكتم حسراته
وتلك الوريقات الصفراء تتأوه بالسقوط
وعداد الساعات يأبى التمهل
كالظل يمشي في وحشة الدروب الطويلة
يتعبه ذلك الحديث البخيل
وهو معتنقاً العفة لن يخون الحب
كيف يبوح بمكنون أنفاسه
وهو صريع نادم
استدار ومواويل الحزن تسمع
رضع الٱسى من قناديل الروح
وصوت أقدامه يتلوها الصدى
كمحارب يعارك والأرض تأن
فتسمع فحوى معاركه …ندم ويأس
واليوم الأرض تطوى وتختلج
وزفير الأيام بات مسموع
كأنه يلتمس الغفران
لتلك الرعشات
وبصيص من ذلك الأمل
لمع في أفق الخسران
نسي المقابر وأحس بأوجاعه تتلاشى
عبر الوادي الحزين أطلق صرخة الأشواق
قفر وبرد وإحساس ناج….معذب أنا
فرد جناحيه للضوء القادم
كالصقر استعاد وجهته
وتحطمت أحزانه
على بوابة الربيع القادم
محيط من حب وطوفان من الأشواق
بقلمي رجاء بحصاص
سورية..

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي