أدبأشعار وقصائد

زيتونة بلا أسمان

زيتونة بلا أسمان

كان هنا

مقالات ذات صلة

شجرة زيتونة خضراء

ولها أغصان

وروحاً من السماء

ترضعها السحاب

فرع ينمو على مهل

يظل المدى

من لهيب الشمس

وحر القفار

تحت ظلاله ينعم

الجلاس

ويحمل على كتفيه

لآلئ وعناقيد

تراب وألماس

تنعموا بسمن الغيم ِ

وفتحوا الأبواب

ورحلوا بها لأقاصي

البلاد

كان يهزج أغنيةً الأحرار

وهوى مَرة …

كانت زيتونة لها أغصان

وروحاً أرضعتها

السحاب

يا أسفا : قتلوا الروح

وأصيبت بطعن الرماح

وماتت على مهل

بلا أسمان

ب ✍🏻 عادل العبيدي

زيتونة بلا أسمان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي