مقالات

دعوات الخراب

مصر تمر بمرحله من أخطر المراحل لم تعهدها مصر

بقلم/احمد عبد المنعم سرور

دعوات الخراب

مصر تمر بمرحله من أخطر المراحل لم تعهدها مصر من قبل
تحديات كثيره وصراعات خارجيه وايضا داخليه الجميع
يطمع للنيل منها أعلم الكثير والبعض منكم يعلم اكثر مني
ولكن ليس كل مايعرف يقال …
اذا هذا دورنا والذي خلقنا من أجله هو مساندة الدوله المصريه
بكل قوه وبإراده وتحدي كبير..
نعم الجميع في ازمه إقتصاديه طاحنه بل أكاد أجزم ان بعض
الاسر المصريه لاتستطيع توفير حتي وجبه واحده
اعلم ان الغلاء طاحن وأعلم أن التعليم اخذ منا مجهود لايتحمله
رب اسره في مصر كل هذا نعيشه سويا ..

هل بحثت !؟

أوجه سؤالي الي ربوع وجموع الشعب المصري بأكمله
هل بحثت في أسرار الازمه؟
ام ركنت الي المقهي وإلي الأصدقاء تشتكي
وتلعن بل تترحم علي زمن فات والله يرحمك يافلان كانت
الانبوبة ب ٣ جنيه والبنزين ب ٢ جنيه
هل تعلم كم كان سعر الدولار وقتها
هل اصبحت تلك عقليتنا انتهي
التفكير وانتهي ربط الماضي بالحاضر لنعلم مالسبب
الحقيقي وراء تلك الازمه والتي عصفت بكثير منا …
في تلك السطور اطرح اسباب الازمه الحقيقيه والتي غفل
عنها الكثير اصحاب نقد الحكم وأصحاب التهكم علي
مؤسسات الدوله لنشر الفوضي،داخل البلاد..
منذ ١٩٨٠ وقبلها بسبع سنوات مصر خاضت معركة التحرير
الكبري حرب أكتوبر المجيد حيث شلل تام داخل البلاد
من صناعه وتجاره وكل شئ وتولي مبارك حكم مصر ..

ماذا فعل مبارك بمصر …

اوكل زمام الأمور لبعض الأشخاص وكان ولائهم الأول والأخير
التطبيع مع الكيان الصهيوني فاتي يوسف والي
بالحبوب المسرطنه والتي قضت علي زراعة القطن والقمح
لتستورد مصر رغيف العيش وليت الأمر اقتصر علي ذالك
بل خصخصة الدوله المصريه وتدمير صناعات كانت
تجلب العمله الصعبه لمصر ومنها الغزل والنسيج وغيرها …
كل هذا وباختصار شديد حدث قي مصر في ثلاثين عاما
حكم مبارك مصر ودمر اقتصادها تدمير شامل …
ثم أتت ثورة يناير وشلل تام داخل مصر لمدة عام ونصف تقريبا
الي ان اتي الاخوان لحكم مصر وتهريب الأموال للخارج وصرف
ماتبقي من خزائن مصر علي اهوائهم وسفرهم خارج البلاد
وتهريب أموالهم خارج مصر وليت الأمر اقتصر علي
ذالك بل توطين الارهاب داخل سيناء وتسليحه ليعجز
من ياتي خلفهم عن إدارة شؤن البلاد..
ثم أتت ٣٠ يونيو ثوره أخرى وماحدث بعدها من احداث كبرى
وحرب شرسه الي الان ضد الارهاب اللعين

دعوات الخراب

ويبقي السؤال من يستطيع أن يحكم دوله في
ظل تلك الظروف الصعبه؟
الرئيس عبد الفتاح السيسي بداء بانشاء دوله من جديد
تبعثرت علي مدار ثلاثون عاما بداء الرئيس في بناء مصر
المتهالكه بنيه تحتيه وتوسيع طرق وانشاءات نقلت مصر
نقله حضاريه اخري رغم كل تلك الصعوبات الطاحنه استمر
رئيس مصر في البناء دون النظر لكل عويل يريد تعطيل المسيره…
لابد من مسانده قويه للحفاظ علي وطننا الغالي
واجبنا ان نقف وندعم الدوله المصريه التحديات صعبه للغايه
ومايحدث بالخارج يدمر دول ولكن نحن الآن علي أرض
صلبه قويه تحتاج منا ان ندعمها ونعمل بضمير وننتج
هذا دورنا وليته يقتصر علي ذالك بل نتعلم ونتثقف ونقراء ليعلم
الداني والقاصي ان العالم كله وليست مصر وحدها في معناه
اقتصاديه رهيبه بل الاكثر بعض الدول الشيطانية تخطط
وتدبر ليل نهار لانهيار مصر وآيقاف مسيرة البناء والتقدم…
انظر الي الأحداث جيدا واقراء مابين سطور الأحداث بعقلانيه
وفكر تجد المؤامره الكبري بعد سقوط العراق واضعاف سوريا
والحرب الدائره هناك بطرابلس بليبيا
تعرف جيدا ان كل مايخطط ويدبر هو وقوع وتقسيم مصر ساندوا
مصر كونوا درع قوي خلف رئيس مصر
وقيادات الدوله فالقادم صراعات عنيفه ومعانا رئيس
يعلم كل شئ ويأمن مصر من كل المخاطر
تعالوا جميعا نعلنها مدويه ربما يسمع صوتنا العالم اجمع
كلنا فداكي يامصر كلنا عبد الفتاح السيسي كلنا مؤسسات الدوله
وتحيا مصر بكل شريف نقي يفهم ويعي …….
بنحبك يامصر لن تفلح دعوات الخراب كلنا بدمائنا واروحنا
فدا وطن يحمينا كلنا مصر كلنا مؤسسات
مصر لا لدعوات الخراب لا للمرتزقه والذين يسعون لتقسيم
البلاد اختم بقول واحد كلنا مصر
بنحبك يامصر لن تركع مصر لأي دخيل ولن نعيد
سيناريو الماضي

دعوات الخراب

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
Translate »
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي