أدب

حسين الشريف أشهر ضابط فى السينما المصرية: فتحت محل بقالة لأشغل نفسي

متابعة/ احمد شلامش

قدمت 365 فيلماً و200 مسلسل وعملت مع أكبر مخرجين ومؤلفين ونجوم مصر

حدثنى عن أول لقاء  لك مع عمر الشريف؟

“ودى حاجة تتنسى”.. أنا كنت بلعب دور ابنه وفى هذا التوقيت كان عمر الشريف فى قمة مجده عالميا وأنا كنت مرعوبا من فكرة أنى همثل مع عمر الشريف وإخراج صلاح أبو سيف وفى أول يوم تصوير كنت موجودا قبل معادى بساعة ودخلت عليه غرفة الماكياج وجدته يجهز فحاولت أتكلم معه وأنا متخوف من رد فعله وفوجئت أنه شخص لطيف وبسيط جدا وكان أول مشهد فى الفيلم لى معه وأذكر أننى ارتجلت جزءا من الحوار فأستاذ صلاح أبو سيف أعجب بالكلام وكمل تصوير المشهد وبعد الإنتهاء أستاذ عمر قال أمام كل الموجودين وقتها لأستاذ صلاح: “يا صلاح أنت جبت ولاد شبهي منين” مما أعطاني ثقة كبيرة فى نفسى وعلى ما انتهى الفيلم كنا أصدقاء وكنت أجلس معه بالساعات قبل التصوير ولن أنسى عندما انتقلنا بالتصوير الى الفيوم فجاء لى أستاذ صلاح يعتذر لى أنى سأذهب كل يوم من القاهرة للفيوم لأنى كنت مرتبطا بمسرح فقد كان رجلا خلوقا ومهذبا بشكل غير طبيعي، ولن انسي أيضا بداية عملى مع المخرج العظيم حسن الإمام فى فيلم “وبالوالدين إحسانا” وفى أول مشهد لى بدأ يوجهنى بملاحظات فقلت له حاضر يا بابا فقالى لى بعصبية “بابا منين يا خويا” فقررت أن أترك التصوير وأمشى فطلبني فى غرفته وسألني “أنت عايز تسيب الفيلم ليه” فقلت له إنى لاأقبل أن ينفعل أى شخص علىّ دون سبب “فطبطب” على كتفى وقال لى: “أنت زى ابنى” ادخل على الأستوديو عشان نصور ومن هنا بدأت علاقتى به وكنت موجودا فى كل أفلامه تقريبا واستمرت علاقتى به لسنوات طويلة حتى التقيت به صدفة قبل وفاته بأيام كنت داخل التليفزيون وهو خارج لوحده وكان يبدو عليه التعب والحزن فطلبت منه أن أوصله لبيته فى الزمالك وفعلا وصلته لحد باب الشقة وآخر جملة قالها لى: ” أنت أصيل يا حسين” وبعدها بأيام أتوفى الله يرحمه وعرفت أنه فى آخر أيامه كان مبتعدا عن الوسط الفني كله.

inbound3076842282691604414

حسين الشريف

 

هل حقيقى أن علاقات الوسط الفنى قائمة على المصالح فقط؟

نعم حقيقى حتى أن هناك مقولة مشهورة فى الوسط تقول “لاتأمن لسينمائى حتى لو نازل من السمائى”، ولكنى أعتقد أن العلاقات فى أغلب أوساط  العمل قائمة على المصالح فقط، ونادرا ما الواحد يخرج بعلاقة حقيقية من مجال عمله، ولكن الفن تحديدا  أضواء زائفة ومعظم علاقاته سطحية.

inbound907938272328391780

منها، فلو أرسل لى مخرج دور ضابط واعتذرت عنه سيأخذ عنى  أنى أتعالى عليه ومش هاشتغل فلازم أقبل طالما الدور جيدا فقال لى عندك حق وفعلا مع الوقت أصبحت أشهر ضابط فى السينما المصرية حتى أن محمد خان كان رافضا أن ألعب دور الضابط فى فيلم “موعد على العشاء” ولكن المنتج أصر على وجودى وبعد ما قدمت المشهد فوجئت بسعاد حسنى تقولى لى أنا سعيدة أنى وقفت أمامك فى أهم مشهد بالفيلم ومحمد خان قالى أنت عملت اللى أنا عايزه وأكثر رغم انى كنت معترضا على تقديمك لدور الضابط لأنك ممثل موهوب ونجاحك فى دور الضابط أكبر دليل على ذلك حقك عليا أنا غلطان لكن يجب أن تخرج من هذا الدور وفعلا قدمت معه بعد ذلك دور موظف بنك فى فيلم “نص أرنب”.

ما السبب فى قرارك بالابتعاد عن القاهرة والاستقرار فى مرسى مطروح؟

آخر أدوار قدمتها فى 2012 كان مسلسل “عمر بن عبد العزيز” ومسلسل مع محمد فاضل ومن وقتها شعرت أن الجو العام لم يعد مناسبا لى فقررت الابتعاد عن التمثيل تماما والتفرغ لعملى الخاص فأنا من زمان كنت فاتح ورشة ميكانيكا سيارات وكنت أشتغل بايدى لأني أفهم فيها وبحبها، ولكن مع الوقت والسن شعرت أنى أحتاج أن أبعد عن الزحمة والدوشة ولأنى من عشاق مرسى مطروح خاصة أنى كان عندى أختي عايشة هناك، وكنت كل سنة أصيف عندها لدرجة انى مرة دعيت ربنا إنه يقدرني أشترى شقة هناك ولو غرفة واحدة، وفعلا بعد سنوات طويلة اشتريت قطعة أرض وقمت بالبناء عليها بيت صغير، وكان الشغل بدأ يقل جدا فقررت أنى أستقر هناك، ومع الوقت فكرت أن أقوم بفتح مشروع صغير بدل القعدة فى البيت خاصة أنى متعود على الشغل، لذا فتحت محل بقالة صغير تحت بيتى وأسعدنى جدا أن الجمهور لسه فاكرنى والناس بتوقفنى فى الشارع عشان تتصور معايا حتى المصيفين هنا عرفوا مكانى وبييجوا يتصوروا معايا  والحمدلله عايش حياتى بعيدا  فى هدوء عن ضجيج القاهرة وازدحامها، ومؤخرا كرموني فى محافظة مطروح وقد أسعدنى جدا هذا التكريم بعدما تناستنا النقابة تماما، وأنا نفسى أرجع أمثل وأقف أمام الكاميرا لكن ما باليد حيلة.

 

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار