أدب

“حزب “الاستعادة” الفرنسي يتحد مع نظيره الألماني حزب البديل من أجل ألمانيا في البرلمان الأوروبي

متابعة/احمد شلامش

أعلن حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف تشكيل فصيل جديد داخل البرلمان الأوروبى تحت مسمى ” أصحاب السيادة” يضم 25 نائبا من ثماني دول ، من بينهم البرلمانية الفرنسية سارة كنافو( حزب الإستعادة ) و التي أصبحت أحد نواب الرئيس الثلاثة

و يتقاسم رئاسة هذا الفصيل كل من ، رينيه أوست، من حزب البديل من أجل ألمانيا، وستانيسلاف تيشكا، من أقصى اليمين البولندي، ( حزب الكونفدرالية) .

ووفقا لبيان صحفي صادر عن رينيه أوست، من بين 25 عضوا في البرلمان الأوروبي من ” أصحاب السيادة “، يشكل حزب البديل من أجل ألمانيا أكبر كتلة تضم 14 مسؤولا منتخبا .

ويأتي تشكيل هذه المجموعة السياسية الجديدة، بعد تشكيل مجموعة يمينية متطرفة أخرى يوم الاثنين الماضى، والتي تضم 84 عضوًا في البرلمان الأوروبي من حزب التجمع الوطني (RN) وحزب فيدس بزعامة فيكتور أوربان، تسمى تكتل “وطنيون من أجل أوروبا .

يشار إلى أن حزب البديل من أجل ألمانيا، الذي تم استبعاده من مجموعة الهوية (الهوية والديمقراطية)، خلال المجلس التشريعي السابق، والذي تم طرده من قبل حزب الجبهة الوطنية بسبب فضائح مختلفة (من بين أمور أخرى، شكوك حول التقارب مع الصين وروسيا)، ينتمي الآن إلى مجموعة جديدة في البرلمان الأوروبي.

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار