مقالات

حروب الجيل الرابع والتشكيك فى قدرات القوات المسلحة المصرية

حروب الجيل الرابع والتشكيك فى قدرات القوات المسلحة المصريةحروب الجيل الرابع والتشكيك فى قدرات القوات المسلحة المصرية

★اللواء.أ.ح. سامى محمد شلتوت.

أقرأ كثيراً فى الصفحات المهتمة بالشأن العسكرى المصرى والتى تتميز بالفهم العميق والتخصص ومراعاة دواعى الأمن القومى فى نشرهم. ونوضح ظاهرة الذئاب النائمة التى يكتشفها أى رجل لدية خبرة ودراسة عسكرية وأمنية وإستراتيجية. فمن أخطر جنود الحروب منذ القدم وإلى الأبد ﴿الذئاب النائمة﴾ المنتشرة فى كل مكان وتتخفى فى رداء الحملان لتشيع اليأس والإحباط وبذر بذور عدم الثقة بين الشعوب ومؤسساتها المختلفة .و بحجة الوطنية والخوف على الوطن !!!
※ فالمتابعين المنتشرون على صفحتنا والصفحات الأخرى سواء عسكرية أو غيرها.وحساباتهم أما لشخصيات وهميه أو مغلقه على صاحبها فقط .كما أن الصفحات المفضلة لديهم المفتوحة بإسم أشخاص من دول المغرب العربى أو دول الخليج لزرع الفتنة بين هولاء الشعوب.
فتجد صورة وتعليق عليها لإحدى القطع العاملة ضمن صفوف قواتنا المسلحة. بعدها تبدأ المسرحية المفضوحة منهم وتعليقات سامة فى طياتها تعليق ينم عن الوطنية المزيفة والغيرة الوهمية على الوطن وأسراره. مع إتهام بالخيانة والعمالة للصفحة والقائمين عليها !!
※يكون الرد الطبيعى والذى يعرفه أى متابع أن أى صفحة عسكرية أو صفحة تنشر ما يتعلق بالقوات المسلحة المصرية لابد أن يكون دارسا ومدرك لدواعى الأمن القومى المصرى والعربى وأنه يعلم تماماً المصلحة الوطنية والحفاظ عليها . وأن النشر لمعلومات أو صور عسكرية مستقى من ماهو معلن ومتاح وخاصة من خلال صور وأفلام أدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة المصرية المختصة بالأعلام العسكرى ومن خلال المتحدث العسكري. ومصادرالقوات المسلحة المصرية الرسمية. مع الوضع فى الإعتبار أن منتجى السلاح والمعدات العسكرية ينشر ويعلن عن المواصفات الفنية والتقنية لتحقيق حجم مبيعات يحقق لها عائد أعلى من التكلفة . وأن المعلومات عن أى سلاح أصبحت متاحه للجميع من خلال شركات السلاح ذاتها .
※ولكن الذئاب المتفلسفين ومدعى الوطنية يشككون هنا فى الكاتب والناقل والسلاح والوطن. ومن حسن الحظ أنهم يفضحون أنفسهم. وقد يكون هذا راجع لسوء التدريب أو لأن كراهيته لهذا البلد تغلبت على حذره . خلع الذئب عباءة الحمل ليفضح نفسه .ويبدأ التشكيك فى مصداقية الصفحات العسكرية المصرية عامة أو أى مقال عسكرى على صفحة شخصية. بإعتبارها أما كاذبة أو تدعى أن هذه الدولة تمتلك القوة .وهو تشكيك مفضوح.
والأهم التشكيك فى القوات المسلحة ذاتها وتسليحها بإعتباره معدات وأسلحة غير متطورة ولاتضيف شيئا لقدراتها العسكرية.
※ هذا الذئب فضح نفسه بكلامه المتناقض بين الخوف على الأسرار العسكرية وعلى الجيش المصرى وفجأه ينتقل للطعن فى الجيش وقدراته وسلاحه .
و على الجميع أن ينتبه لمثل هؤلاء الذئاب المتستره برداء الوطنية ولاتنساق خلف كل من يقول أنى وطنى وأخاف على الوطن وهو فى ذات الوقت يطعن الوطن فى كل مقدراته وقدراته .
كما أنى أشدد أن نترك الكتابة العسكرية لمن هم مؤهلين للخوض فى غمار أسرارها.لأنها موضوعات شائكة وخطيرة وتمس الأمن القومى المصرى فى الصميم. وتقع تحت طائلة المسائلة بالقانون والمحاكم العسكرية والتى تكون أحكامها رادعة.حفاضا على الأمن القومى المصرى والعربى.
※ عاشت مصر بلادى حرة أبية عصية على كل غادر وسلمت بلادى من كل سوء بفضل أبنائها المخلصين الأوفياء الشرفاء من أبناء الوطن….

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي