أخبار مصر اليوم نيوز

حديث المهندس جمال عسكر

حديث المهندس جمال عسكر عن معاناة سوق السيارات المصري مع مراسلة جريدة مصر اليوم نيوز

حديث المهندس جمال عسكر عن معاناة سوق السيارات المصري مع مراسلة جريدة مصر اليوم نيوز

 الصحفية عهود حسن 

حديث المهندس جمال عسكر عن معاناة سوق السيارات المصري مع مراسلة جريدة مصر اليوم نيوز

تحدث المهندس جمال عسكر خبير قطاع السيارات بمصر ورئيس لجنة الصناعة بنقابة المهندسين عن معاناة السوق المصري حيث وضح ما 

يعاني به المواطن المصرى من ارتفاع أسعار السيارات بشكل غير مسبوق منذ سنوات 

ويرجع سبب هذه الزيادة فى الأسعار نتيجة لأسباب قد تلاشت بالفعل وهى كالتالى:

1 – فيروس كورونا المستجد 

2 – تاخير سلاسل الامداد

3- حرب روسيا و اوكرانيا

فعملت هذه الأسباب الى خفض معدلات الإنتاج عالميا نتيجة اغلاق بعض مصانع

السيارات فى العديد من الشركات المتخصصة فى إنتاج السيارات ولكن وبعد فتره

قرر العالم أن يتعامل مع فيروس كورونا وكأنه انفلونزا عاديه جداً وعليه قرر 

العملاء التعايش مه الفيروس وبدا وكلاء السيارات فى بلدان العالم فى ارسال متطلباتهم

من الشركات بشكل كبير و إذا بنا نلاحظ وجود شرهه فى الاسواق نتيجه لشح المعروض

منذ فترات طويلة وعليه ظهرت بعض الإرتفاعات فى اسعار المركبات عالميا ولكن فى

السوق المصرى وللأسف هو السوق الأكثر جشعاُ على مستوى العالم ونتيجه للحاله 

الإقتصادية المتدنية بالاسواق ونتيجه لعامل التضخم وجدنا سيارات اسعارها فى حدود 

250 الف جنيه وصل سعرها الى 600 الف جنيه وسيارات 750 الف إلى مليون ونصف

بالاضافه الى ما يعرف فى السوق بالاوفر برايس 

Over Price 

فوصلت اسعار السيارات إلى ارقام لا يمكن للمواطن المصرى تحملها على أى شكل وهنا

وجدنا ونتيجه للحاله الاقتصاديه بدأت الوكالات المعتمدة تطالب السادة العملاء بدفع قيمة 

السيارات بالدولار وكأننا انتقلنا الى كوكب دبى او لندن او لبنان على سبيل المثال لا 

الحصر لشراء السياره بالدولار لان الشركات البنوك لا توفر لها عمله صعبه فتقوم

بطلب الدولار والذى يقوم العميل بشراءه من السوق الموازى أو بالأخرى سوق سودا

وهنا أصبح شراء العملة الصعبة من السوق السوداء عادى بالنسبة للعميل و بأي طريقة

وأصبح حال السوق المصرى للسيارات سيئ جدا لا توجد سيارات وان وجدت تكون 

غاليه جدا بطريقة جشعة دون محاسب أو رقيب من حماية المستهلك أو من اى جهه

وعليه 

نقول إذا اهتمت الدولة بافتتاح شركات لتصنيع السيارات فى مصر تحت اسماء عالميه 

بتسهيلات جيده مثلا اعفاء من الجمارك او بالاعفاء من الضرائب و اعطاء ارض 

تستخدم فى انشاء المصانع بدون مقابل سوف تعمل الدوله على جذب مستثمرين مصريين

وتعود صناعة السيارات فى مصر كسابق عهدها ايام شركة النصر للسيارات الشركه 

المصريه الوطنيه أيام المهندس عادل جزارين عليه رحمة الله 

والله الموفق حديث المهندس جمال عسكر

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

محمد جمعة سلامة

مدير قطاع جنوب الصعيد بالجريدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي