أدب

ثاني أكسيد الحنين

حوار مع الشاعر محمد صقر

ثاني أكسيد الحنين

حوار في حضرة الشاعر
محمد صقر
أجرت الحوار :
لمياء جواد الإدريسي

مقالات ذات صلة

* تقول الشاعرة والروائيةسارة الزين:
الشعر أشبه بامرأةٍ غريبة الأطوار.. صعبة المراس، نهمة! تكره التواتر والملل وتبحث عن جموحٍ غير مسبوق! وتزهر كلّما نزف مريدوها بين يديها
وبين يدينا وبرفقتنا شاعر له قلمه وتجربته الشديدة الخصوصية معي ومعكم الشاعر الشاب محمد صقر
* بدايةً نرجو منك أن تمنحنا بطاقة تعارف من هو الشاعر والإنسان محمد صقر؟
= اسمي محمد جمال سلامه صقر
اسم الشهره .. محمد صقر
خريج بكالوريوس تجاره ..
بحب الشعر والقراءة والتكنولوچيا
وأعمل لدى شركة من شركات الاتصالات المعروفه
* حدثنا عن أعمالك بالتفصيل؟
= بدأت كتابة الشعر عام 2014
صدر لي ديوانين شعر
الأول عام 2017 بإسم ثاني أكسيد الحنين
والثاني عام 2019 بإسم بطل النهايات
شاركت في مسابقة إبداع التابعه لوزراة الشباب والرياضة عامين متتالين على مستوى جامعات مصر.
* متى سكنتك القصيده لأول مره؟
= عندما شعرت باليأس والإحباط من بعض الأمور.
* يقال شعرك هو نفسك إلى أي مدى استطعت التعبير عن نفسك من خلال الشعر؟
= إلى الآن لم أعبر عن نفسي بالشكل الكافي ، ما بداخلي لم ولن ينفذ
* ما الذي تمثله لك أول قصيدة كتبتها؟
= ليست أول قصيده ولكن قبل قصيدتى المفضلة
“كان لازم أقول اني بحبك ” لانها تعبر عني والأصدق قولاً وفعلاً
* لماذا شعر العامية هو أكثر الوان الشعر انتشاراً من وجهة نظرك؟
= لأن العاميه بالنسبة لي لغة وليس مجرد لهجه لأنها تجمع كلمات وألفاظ وتعبيرات من جميع لغات العالم وهي الأكثر جمالاً وتعبيراً بالنسبه لي والأكثر تعبيراً عن الشارع والناس.
* ما رأيك في شعراء العامية اليوم وشعراء العامية في الأجيال السابقة؟
الشاعر تجربة وكل شاعر له لونه وتجربته الخاصة والذي ينقل تجربته بشكل مختلف عن الآخر هو الأكثر تميزاً مع إختلاف الأجيال.
* كيف تصنف تجربتك الشعرية وكيف تنظر لها؟
= ليس من حقي أن أقيم نفسي .. المتلقي أحق مني بهذا.
* هل قصيدتك تعبر عن تجربتك الذاتيه ؟
أم ترصد من خلالها تجارب الآخرين؟
= مش دايماً .. هناك قصائد تعبر عني وقصائد تعبر عن الآخرين وعن تجارب الآخرين والمواقف الحياتيه وبعض الأحداث الدنيويه
* من الذي تدين له بالفضل في إكتشاف موهبتك الشعرية؟
= نفسي
* ما هي طقوسك التي تمارسها قبيل الكتابه أو بعدها؟
= في بعض الأحيان أحتسي بعض من القهوه وأحياناً تأتي القصيدة بدون استئذان وساعتها يا هلا ومرحباً بالحبيبه
* هل لك أي موهبه أخرى غير الشعر؟
= الشعر فقط
* من هو مثلك الأعلى الذي احتذيت به وتمنيت أن تكون لك تجربة تماثل تجربته؟
= تجربة عبد الرحمن الأبنودي وكنت أتمنى أن أعيش في زمنه.
* لمن يقرأ الشاعر محمد صقر؟
=شعراء كُثر ولكن أكثرهم
فؤاد حداد ..
عبد الرحمن الأبنودي .. سيد حجاب.
* ماذا يمثل لك الشعر؟
= السكن والسكون والمسكن المضمون
* من وجهة نظرك ما هو الدور الذي يؤديه الشعر العامي للمجتمع؟
= الشاعر هو الأكثر تأثيرا حينما يحظى بجماهيريه عظيمه وقصيدة واحدة فقط قد تغير مجرى حياتك وحياة الآخرين
* لماذا اخترت أن تكتب العامية تحديداً؟
= أكتب الفصحى أحياناً ولكن العامية الأقرب لقلبي .
* إذن كانت لك تجارب مع شعر الفصحى؟
= نعم
* هل فزت بأي جوائز شعرية؟
وما رأيك في تأثير الجوائز التي يحصدها الشعر عليه؟
= لا ..
بالطبع لها تأثير معنوى كبير وإشاره مهمة بالإستمراريةوالتحفيز على المزيد من التألق والإبداع.
* ما هي آخر قصيدة كتبتها؟
= آخر قصيدة ..
“عيونها مدينه ساحليه”

* هل تسمح أن تقرأها علينا؟
= هي طويله ولكن ممكن نقول بعض منها
“بطعم الذكريات والنيل وريحة البحر
وليل الُغربة والأيام وصوت فيروز
وريحة حُضنها الدافي دا عود صافي
أحب تكون حياة وملاذ وبيها أفوز
وأكمل عمري وّياها وأعيش بيها
تحّلي مرارة الأيام بطعم اللّوز
ومين يراعيني غير هيَّ ومين يهتم
ومين هيشوفني لّسا شباب وسِّني عَجوز ؟!
بتيجي في بالي واصارحها
واُحضنها .. وأتمّلى في ملامحها
واستّناها تضحك لي أدوب فيها
ولو بينا زعل وخلاف أسامِحها
بتشبه للسما الّصافية وليل بيِطول
وجّذابه كتفاحة
أنا لوحدي اللي قاطفها
ولو حواليها ميت فارس هاكون مغوار
وقلبي الغار هيبقى لوحُده خاطفها
بصوتها الناي يا عم حليم بقيت سّواح
رموشها سلاح .. وأنا من ضِمن مجاريحها
إتمّنيتها حضن وبيت لأحزاني وحبِّتها
هاصون روحها وأحلف إني ما جارحها
دا قدام بِيتها لو طلّت تلاقيني
شجر دبلان .. وأقول لو بس تلمحني
دا لو طلّت من الشباك .. يهيم ورقي
ولا هبقى في يوم مكسور .. ولا مَحني
أنا المج اللي في أيديها
مدفّيها في ليل البرد
بطل قِصتها في الكشكول
اغازلها .. يطول السَرد
عيونها البحر رسماها ورسماني
وحاسس إنها عاشقة وعشقاني
ببصلّها فبنسى الناس وبنساني
في حضن عيونها بلقاها وبلقاني
باصوم عن لذة الدنيا وعن غيرها
ومن خيرها أدوق ورُطَبها حّياني
يصبني الاكتئاب أيام وانا وحدي
ضلوعها علاج لقيت الحضن حّياني”
*حدثنا أي أعمالك أقرب إلى نفسك؟
= “ديوان بطل النهايات” كاملاً الأقرب لقلبي
* للمرأه حضور طاغي في نصك الشعري ماذا تمثل لك المرأه؟
= هناك في كتابة القصيده ما يمسى ببحور الشعر .. فالمرأه هي بحر من بحور الشعر وكل أنثى لها بحرها تأتي كما شاءت بشكلها ولونها المميز.
* هل الشعر من وجهة نظرك هو مصالحة الشاعر مع نفسه
العصيه؟
= أحياناً
* ما هي المنحة الروحية التي منحها لك الشعر؟
= الشعر داء وانا بليت به.
* ما رأيك في النقد والنقد الموجه بصفة خاصة؟
فيه نقد بناء ونقد هدام اؤيد بشده النقد البناء ولكن يظل رأيي في قصيدتي كما هو ولا أحد يستطيع أن يغير قناعاتي او يغير مسار قصيدتي ولكن أقبل الآراء لمعالجة بعض الأخطاء.
* وسائل التواصل الإجتماعي ماذا أضافت لك وما تأثيرها عليك؟
= تأثيرها جميل وشئ ممتع إنك توصل لأكبر عدد من الناس بضغطة زر واحدة فيجب استغلالها بشكل جيد.
* ما النصيحه التي تود أن توجهها للقارئ أولاً
وللشعراء الشباب أخيرا؟
= القارئ هو الداعم الأهم للكاتب ليس لدي نصيحة له ولكن الكتاب خير صديق فإن كنت متطلع فحافظ على ما بين يديك
وإن كان قارئ جيد فهو يعرف معنى القيمة الحقيقية التي بين يديه
، بالنسبه للشعراء .. انقل تجربتك كما هي وإن كنت ضعيفاً في الكتابة فالممارسه والإطلاع والتجربة ستفيدك وتعلمك الكثير والكثير
* ما الصعوبات التي واجهتها وأنت تخطو أولى خطواتك في عالم الكتابة؟
في البدايه لم ألقى الدعم الكافي من المقربين ولكن كانت أمي أكثر الناس إيماناً بموهبتي.
*في نهايه حوارنا معك نود أن توجه كلمة لقراءك ومتابعينك ولنا
= أتمنى لكم السعادة والنجاح
شكراً لكم
*شكراً لوجودك معنا

ثاني أكسيد الحنين

#حوار مع الشاعر محمد صقر

ثاني أكسيد الحنين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي