أخبار عالميةأخبار محليه

توسع المصانع المصرية في الدول

الأفريقية هدف استراتيجي لجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة وجامعة سنجور

توسع المصانع المصرية في الدول الأفريقية هدف استراتيجي لجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة وجامعة سنجور

كتب : ماهر بدر

توسع المصانع المصرية في
في إطار التواصل والجهود المشتركة بين جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة وشركائها الاستراتيجيين من المخطط تنفيذ زيارة ولقاءات بين أعضاء الجمعية من كبار الشركات والمصانع المصرية مع طلاب الدراسات العليا بجامعه سنجور، وذلك ضمن *مبادرة “نفاذ افريقي – افريقي”* وبرنامج تعزيز الشراكات التجارية للقطاع الخاص في أفريقيا بهدف الربط بين المؤسسات الصناعية وطلاب الدراسات العليا الأفارقة العائدون الى بلادهم الأفريقية قريبا، من أجل تعزيز فهم الأسواق وتطلعات الصناعة في القارة.
يأتي هذا البرنامج في إطار دور حيوي لمتخذي القرار في قطاع الصناعة الذين يسعون للتوسع في الأسواق الأفريقية. ويعمل البرنامج بشكل وثيق مع الفرق التصديرية وفرق تطوير الأعمال في المصانع والمؤسسات، حيث يتيح لهم استقطاب الكفاءات والمواهب الواعدة من طلاب الدراسات العليا الأفارقة.
وفي سياق ذلك، يفتح هذا البرنامج أبواباً للفرص المتنوعة أمام الطلاب الطموحين الذين يحملون منح دراسية في جامعة سنجور، حيث يتيح لهم التفاعل المباشر مع محترفين في المجال التجاري. ويساهم ذلك في تطوير مهاراتهم وإعدادهم لأدوار قيادية في مجال التنمية والأعمال في بلدانهم، مما يسهم في بناء جيل جديد من القادة المؤثرين في المجتمع.
تقام فعاليات هذا البرنامج المبتكر في يوم 26 فبراير 2024، حيث سيكون لكل شركة مشاركة فرصة للتعريف بنفسها ومجال عملها في مجالات متنوعة مثل التجارة، السياحة، الصناعة، الصحة، منتجات الطعام، الطاقة، والتحول الرقمي. وسيتم تنظيم لقاءات بين كل شركة وكل طالب، بهدف توسيع الاتصالات في بلدان الطلاب وتيسير التواصل بين صناع القرار والمسؤولين.
أعرب الدكتور يسري الشرقاوي، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، عن اعتزازه الكبير بالعلاقة القوية والتعاون الوثيق الذي تجمع الجمعية بجامعة سنجور. ويأتي ذلك في إطار سلسلة من التعاونات السابقة بين الجمعية والجامعة، التي شكلت أساسًا للشراكة الاستراتيجية الحالية.
الجدير بالذكر أن أن هناك تعاونًا مشتركًا كثيرًا سابقًا بين بين جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة وجامعة سنجور، حيث تم تأسيس هذه العلاقة الوثيقة من خلال سلسلة من الفعاليات واللقاءات. في 6 أبريل 2022، تم عقد اجتماع إلكتروني حيث التقى رئيس الجمعية ورئيس الجامعة للتشاور وتعزيز التعاون المستقبلي.
ثم في 20 أبريل 2022، زار وفد من جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة جامعة سنجور، حيث كان في استقبالهم د. هاني هلال رئيس مجلس إدارة الجامعة ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الأسبق، والوزير المفوض خالد عارف مدير الشؤون الفرانكوفونية بوزارة الخارجية، وبروفيسور تييري فرديل المدير التنفيذي للجامعة. تم عقد اجتماع موسع مع طلاب أفارقة، مما سهم في تعزيز التواصل الثقافي والأكاديمي بين الطرفين.
في 13 يونيو 2022، استضاف مقر بنك الأفريكسامبنك بالقاهرة لقاءً جمع بين ممثلين عن بنك الأفريكسامبنك وجامعة سنجور وجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، بهدف استكشاف فرص التعاون في المجالات الأكاديمية والمالية ورجال الأعمال.
وفي 30 يونيو 2022، شهد وفدٌ من جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة مراسم تخرج دفعة جديدة من الدبلوماسيين الأفارقة في جامعة سنجور. وخلال هذا الحدث، تم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين الجمعية والجامعة، بحضور عدد من الشخصيات الهامة في مجالات التعليم والدبلوماسية والاقتصاد، بالإضافة إلى عدد من السفراء الأفارقة. إذ تمثل هذه الفعاليات التعاون السابق بين الجمعية والجامعة، وتشكل إطارًا مهمًا ومبشرًا للمبادرة الحالية لتعزيز الشراكات التجارية في إفريقيا.
وفي تصريحاته، أكد الدكتور الشرقاوي أن هذه المبادرة تجسد التزام الجمعية بدعم التعاون الاقتصادي في القارة الإفريقية، وتوفير فرص للمؤسسات والشباب الأفريقيين لتحقيق النمو والازدهار. ولاحظ بشكل خاص أهمية التركيز على موارد الشباب، مشيرًا إلى أنهم يشكلون محرك الابتكار والتقدم في المنطقة.
أشار إلى أن البرنامج الجديد يعد خطوة حيوية لمتخذي القرار في القطاع الخاص الذين يسعون لتوسيع نطاق أعمالهم في الأسواق الأفريقية المتنوعة. وأكد على أهمية توفير بيئة داعمة للتبادل الفعّال بين المؤسسات والشباب الموهوبين، مشددًا على أن هذا البرنامج سيسهم بشكل كبير في تحقيق التنمية وتعزيز التجارة في المنطقة.
وفي هذا السياق، أكد الدكتور الشرقاوي على أهمية الربط بين الطلاب وسوق العمل، مع التركيز على تطوير مهاراتهم وتحفيز روح المبادرة والابتكار بينهم. وأعرب عن التطلع لتحقيق تعاون فعّال مع جامعة سنجور وجميع الشركاء المشاركين، مؤكدًا على التزام الجمعية بتوفير بيئة مثلى للتبادل الفعّال للمعرفة وتعزيز التفاهم الثقافي في سبيل تعزيز التقدم والازدهار في أفريقيا.
قد صرح تييري فيردل رئيس جامعة سنجور، “نحن فخورون بالتعاون الوثيق الذي يجمعنا مع جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، وهذا يعكس التزامنا القوي بتعزيز التعليم العالي والبحث العلمي في القارة الإفريقية.”
وأضاف ، “تعتبر الشراكة الاستراتيجية مع جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة خطوة هامة نحو تعزيز التبادل الثقافي والأكاديمي بين المؤسسات التعليمية ورجال الأعمال في مصر وسنجال. نحن ملتزمون بتوفير بيئة تعليمية تشجع على الابتكار وتطوير القدرات البشرية.”
في سياق التعاون السابق بين الجامعة والجمعية، أكد د. هلال على أهمية توجيه الاهتمام نحو موارد الشباب وتقديم الفرص للطلاب لتطوير مهاراتهم والتواصل مع سوق العمل بشكل فعّال. “إن ربط الطلاب بفرص العمل وتسخير طاقاتهم يعد أمرًا حيويًا لبناء جيل مستقبل قوي ومتفوق.”
تعتبر هذه المبادرة خطوة نحو استقطاب المواهب والكفاءات الواعدة كممثلين للشركات في الخارج، وتعزيز التبادل الثقافي والمعرفي بين الصناعة والتعليم في إفريقيا.
توسع المصانع المصرية في

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي