أشعار وقصائد

بوح أبكم  فضضت

 بوح أبكم 
فضضت بوح أبكم 
فضضتخزان الهوى
وانتظرت قليلاً
نسائم من ٱهٍ تفور في المرجل
تنهد القلب بعمق وبكى
أعتدت الطيران
مابالي أسير
في رحى الأيام وحيداً
كنت أظن أن الأيام تتبدل
بالأمس قالوا: والٱن أقول
خذ روحي خذ حبي
وأنتظرني ربما إليك أرحل
تصدع الصوت كزجاج رقيق
ونظر نظرة إشفاق لنفسه
وبدأ يتحدى جوهره أن يكمل
يا دائم الحزن
خذني إليك لعل الحزن فارسا
إن ابتسمت له سيترجل
تحت قشرة الروح صبا الوجع
وتجمد القلب كجثة
في ربوع اليأس تفككت
ومع نسائم الهوى تتحلل
أنا في زنزانة العتب
أراني گ أرملة في راسها
ألف ألف سؤال يريد أن يسأل
كيف النسيم العليل ؟؟؟
إذا اغتمت السماء
كيف حال قلبك ؟؟؟
كيف حال العيون ؟؟
كيف لكحلها أن يترجل ؟؟؟
دارت رحى الحرب
وهأنا أفتح باب الروح
وأنتظر الشر كمبارز أقتله او يقتلني
صراخ الحنين يشير برسالة أو أكثر
وهاهو يهيم على نفسه بين الغيوم
يريد أن لا يتوقف نهر النظرات
وجمال الكلمات
وعند جذور الربيع تلك الروح
تشتاق وتنتظر بالدموع أن تغسل
صاحت دثروني وبعباءة الأسرار كفنوني
وعلى فمها تركت ٱلاف الكلمات
طعمها أوسع قلبي دفئاً
وبمذاق من السكر
حضنني وعن الرحيل لن أسأل ….
بقلمي :رجاء بحصاص
سورية .

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي