اخبار مصر

بهدوء من المسئول عن حادث أتوبيس المنصورة

كتب إبراهيم فياض
سؤال يطرح نفسه في كل وقت وكل زمان ومكان عن حوادث الطرق الذي يذهب بأرواح الأبرياء من الناس لماذا يقف كل مسئول عند كل حادث ليبرر موقفة ويلقي بالمسئولية علي الغير دون إتخاذ قرارات حاسمة حتي لا تضيع أرواح الأبرياء هل أرواح الأبرياء أصبحت لا قيمة لها عند المسئول لم يدرك المسؤولين حالة طريق ميت غمر المنصورة وما عليه من دوران عشوائي وفتحات علي الطريق بدون دراسة وبدون داعي بحجم أي كارثة سوف تكون علي هذا الطريق
عدم وجود حواجز أسمنتية علي الرياح التوفيقي بامتداد الطريق وكذلك إنهيار بعض الأماكن أو ضيقها علي الرغم من أننا سمعنا مرارا وتكرارا أنه سيتم عمل خوازيق خرسانية بامتداد الطريق علي الرياح التوفيقي بالأخص في الأماكن التي بها إنهيار ولا جدوي من هذا الكلام
طريق أصبح يحتاج تأهيل من أول الدقهلية نهاية القليوبية
ولا أحد ينظر إليه
مرور الدقهلية من سيارات الموت التي لا تحمل أرقام بالاخص في القري ومشروع المواقف والعامل علشان جنيه او جنيهان زيادة يترك السائقين وشأنهم دون ضابط ولا رابط
ولا حسيب ولا رقيب ولا حياة لم تنادي
طريق المنصورة يحتاج لنظرة من المسؤولين
السائق الغير ملتزم يعاقب بالسجن أو اجلس بمنزلك إنما حياة الناس مش لعبه بس مين وصله لكده أنه يركب سيارة الموت أن لا رقيب ولا حسيب دا لو عدي علي لجنة تحليل يا عم دا انا ميت غمر خطوط المحافظة وعدي كل شيء
الإخوة النواب الافاضل ايه منزلتوش المنصورة ولا رأيتم الطرق اه ممكن علشان مش بتركبوا مواصلات متعرفوش معاناة المواطنين لازم استجواب عن الأمر
الأمر يحتاج رقابة من المسؤولين ومتابعة كل هذه الأمور الموضوع كبير ولابد من وقفة مع كل المسؤولين والجميع يحاسب أمام الله ثم القانون ويعلم جميع المسئولين أنهم محاسبون من رب العباد وللحديث بقية في حضرة مصرنا الغالية

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي