أخبار محليه

برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي 

برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي 

كتب – محمود الهندي 

الهيئة القومية للاستشعار من البُعد تنظم ورشة حول الرؤية المُستقبلية لمواجهة آثار التغيرات المُناخية

برعاية د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وبالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا برئاسة د. محمود صقر، نظمت الهيئة القومية للاستشعار من البُعد وعلوم الفضاء، ورشة عمل بعنوان “رؤية مُستقبلية لمواجهة آثار وتداعيات التغيرات المُناخية بين التكيف والتخفيف”.

 

وفي كلمته، أكد محمد بيومي زهران رئيس الهيئة القومية للاستشعار من البُعد وعلوم الفضاء على الدور الفعال الذي تقوم به الهيئة من تقديم دراسات وأبحاث لمُجابهة التغيرات المُناخية . 

 

وأشارت د. الهام محمود أستاذ البيئة وعلوم البحار بالهيئة واستشاري التغيرات المناخية بالأمم المتحدة ورئيس اللجنة المنظمة إلى أهمية عقد ورشة العمل التي تتزامن مع استضافة مصر لمؤتمر المناخ العالمي COP 27 في نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ . 

 

وعرض د. أيمن أبوحديد وزير الزراعة الأسبق اهمية دور الاستشعار من البُعد في دراسة أسباب وآثار التغيرات المُناخية ومن ثم مُجابهتها والتكيف معها . 

 

وأكد د. إسلام أبوالمجد نائب الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية على أهمية التعليم بين علوم الفضاء وتطبيقات الاستشعار من البُعد في مختلف المجالات وخاصةً في مجال التغيرات المُناخية . 

 

واستعرض د. سمير طنطاوي الاستشاري البيئة والتغيرات المناخية ومدير برنامج الامم المتحده الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المُناخية ودور الدولة فى وضع استراتيجيات التكيف المُناخي . 

 

الجدير بالذكر أن فعاليات اليوم الثاني لورشة العمل تتضمن محاضرات تطبيقية وورش عمل تفاعلية عن تطبيق تكنولوجيا الاستشعار من البُعد في دراسة التغيرات المُناخية واستخدام أحدث الأقمار الصناعية في تحليل جودة الهواء . 

برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي

برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
Translate »
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي