فن

بالصور..أميرة سليم عن حفل “الموسيقي من أجل السلام في باريس”: كانت ليلة أفخر بها كمصرية وكفنانة”

بالصور..أميرة سليم عن حفل “الموسيقي من أجل السلام في باريس”: كانت ليلة أفخر بها كمصرية وكفنانة”

بحضور عدد من كبار الدبلوماسيين والوزراء وأعضاء مجلس الشيوخ والشخصيات العامة في فرنسا، قدم معهد العالم العربي في باريس ومؤسسة ” مرآة للفنون ” تحت رعاية سفارة مصر بفرنسا، في حفل بعنوان “الموسيقي من أجل السلام” والذي رفع لافتة كامل العدد، ليعيش الحضور في أجواء موسيقية تهدف إلي نشر الهدوء والسلام في المجتمع العالمي وذلك من خلال قوة الموسيقي، التي قدمتها السوبرانو العالمية أميرة سليم والعازفتان الأخوات أيوب بقيادة المايسترو محمد سعد باشا والأوركسترا والتي جمعت العديد من الموسيقيين المتميزين.

وافتتح رئيس معهد العالم العربي ووزير الثقافة السابق جاك لانج الأمسية بكلمات استثنائية قائلا ” بالنسبة لنا في معهد العالم العربي، إنه لشرف عظيم أن تختار مصر هذا المكان لتنظيم هذا الحفل من أجل السلام، هذا الحفل للنساء، ولقد منحنا القوة والطاقة للنضال من أجل السلام وحقوق المرأة وحقوق الإنسان بشكل عام، إنها هدية رائعة قدمتها لنا مصر، فهي هدية رائعة تعايشنا معها طوال الحفل الساحر” بينما أشارت السيدة ماهيتاب مرزوق حرم معالي السفير علاء يوسف في باريس وموناكو ومندوب مصر الدائم في منظمة اليونسكو بباريس، في كلمتها “الحفل ضم فنانين مصريين من أرض السلام، الذين اجتمعوا معًا لأول مرة في مدينة الأضواء، والذين بموسيقاهم وفنهم ارشدونا من خلال رحلة من السحر، فلقد جمع هذا الحفل من أجل السلام موسيقيين مشهورين من خلفيات ثقافية متنوعة ليشكلوا سيمفونية من الألحان بقيادة المايسترو المصري محمد سعد باشا”.

وعلى الجانب الآخر أكدت السوبرانو أميرة سليم على سعادتها بالمشاركة في هذا الحفل قائلة ” كانت ليلة أفخر بها كمصرية وكفنانة، رسالة حب وسلام من خلال اسمي واقوي أنواع الفنون واكثرها تأثيرا علي الوجدان وهي الموسيقي، وسعيدة بوقوفي بجانب الأخوات أيوب بموهبتهم الاستثنائية، واشكر السفارة المصرية علي المبادرة بإقامة هذا الحدث الاستثنائي وأشكر مرآة للفنون وكل فريق العمل علي المجهود الذي بذلوه من اجل اخراج هذا الحفل في صورة مشرفة تعبر عن مصر و فنها و تاريخها العريق، فلقد كانت كانت فكرة برنامج الحفل هو لقاء الحضارات و الثقافات و مزيج موسيقي بألوان عالمية و مصرية، وقبل غنائي أنشودة إيزيس قمت بإهدائها لكل امرأة في العالم للمرأة المصرية بصفة خاصة، فلقد كانت ملكة في الماضي ومازالت ملكة حتي يومنا هذا، واهديت الأنشودة لحب بلدي باللغة المصرية القديمة، لغة أجدادنا، وسعدت بترحيب الجمهور الحار من مختلف الجنسيات وتفاعلهم معنا في كل مقطوعة”.

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي