أدب

الواقع والتقدم

أشرف عزالدين محمود

الواقع والتقدم
بقلم/ أشرف عزالدين محمود

زفير يخرج من سويداء القلب..شهيق يعود مع غبار،وتراب الشارع وعابريه، وأطفاله ومشرّديه..
شتاء بارد كئيب، لدرجة التجميد لا نشرب..فيه أيّة زهور أو أعشاب برية في درجة الغليان..
نسارع إلى تنفيثها بعيداً إلى ربيع وشباب القلب*واشتياق لحنين الفتيّ ..الضائع، التائه المشرّد.. وقد استحكمت وضاقت،وتحكمت به السبل.. فلا مناص، ولا رجوع..
شهداء..وحطام.. مراسي..وسراب ..غابات ..وطيور..صقيع الجدران..وشتاء ملئ بالسعال..عتبات..عثرات..عواصف بلا أشرعة…مطربون بلا تصفيق..مراجيح بلا أعياد..و ملكات جمال بلا تنهدات اوشهقات..بلا أندهاش، او تفاجىء..
مقابر جماعية بلا رفقة..او رفاق..صحفيون بلا سلطة،بدون خصوصيات…غجر بلا خيام،وبدون مقتنيات.. رياح بلا مذكرات..وقارات العالم. الخمس بلا أبناء او أحفاد.. وأخيرا وليس آخرا ذاكرة إلكترونية:تفوق الوصف وبلا أوصاف

الواقع والتقدم
الواقع والتقدم

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
Translate »
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي