أخبار محليه

المجلس الأعلى للجامعات يعتمد مركز التحول الرقمى بالجامعة المصرية الروسية

كتب : ماهر بدر

أعلن الدكتور شريف فخرى محمد عبدالنبى، رئيس الجامعة المصرية الروسية، أنه تم الحصول على شهادة إعتماد “مركز التحول الرقمى” بالجامعة من المجلس الأعلى للجامعات، ويأتى ذلك انطلاقاً من حرص الجامعة على مواكبة إستراتيجية الدولة فى مجال التحول الرقمى الشامل تنفيذاً لـ”رؤية مصر 2030 لتحقيق أهداف التنمية المستدامة”.. منوهاً أن إعتماد “مركز التحول الرقمى” داخل الحرم الجامعى جاء بتوجيهات ودعم من الدكتور محمد كمال السيد مصطفى رئيس مجلس أمناء الجامعة.

أشار رئيس الجامعة المصرية الروسية، أن إعتماد “مركز التحول الرقمى” بالجامعة جاء نتيجة للبروتوكول الموقع مع مركز الخدمات الإلكترونية والمعرفية بالمجلس الأعلى للجامعات بقيادة الدكتور عاشور عمرى، والدكتور محمد حسن جاد مدير الوحدة المركزية للتدريب على تكنولوجيا المعلومات بالمجلس الأعلى للجامعات؛ لتفعيل الحصول على شهادة أساسيات التحول الرقمى “FDTC”.. مضيفاً أن البرتوكول يأتى فى اطار دور الجامعة التربوى والريادى ومواكبة كافة التطورات التقنية، وأن الهدف منه هو نشر المعرفة بتكنولوجيا المعلومات داخل المجتمع والوصول إلى مصادر المعرفة القابلة للتطبيق لعدد كبير من الفئات المستهدفة على نطاق واسع بالمجتمع الجامعى والمدنى بكل فئاته وبجودة عالية.

كشف الدكتور شريف فخرى محمد عبدالنبى، أن التحول للمجتمع الرقمى يُعد مسئولية الجميع سواء الدولة أو المواطنين للحصول على مستوى معيشة أفضل فى مجتمع آمن فى ظل التغيرات العالمية التى توجب علينا عملية التحول للإدارة الرقمية فى كافة المجالات لمواجهة التحديات العالمية، وأن الجامعة نجحت فى تطبيق خطة متكاملة للتحول لمنظومات رقمية ذكية، شملت “Student Information System” لتسجيل المواد للطلاب ودفع المصروفات ومعرفة نتائج الامتحانات، ونظام Learning Management System “LMS” لإدارة المحتوى التعليمى والتقييم عن بعد، و أتيح للطلاب ERU SIS Mobile Application لتسهيل تعاملهم مع نظام SIS، وكذلك جارى تطبيق مشروع ميكنة الاتصالات الادارية بالجامعة لزيادة الكفاءة والانتاجية للجهاز الادارى.. لافتاً أن التحول الرقمى أصبح متطلب عام نهجته معظم دول العالم لتوفير الوقت والجهد للفرد والمؤسسة معاً، بالإضافة أنه يُسهم فى خفض معدلات الفساد والقضاء على البيروقراطية بمفهومها السلبى.

فى ذات السياق، أكد الدكتور تامر صالح، مدير مركز التحول الرقمى بالجامعة المصرية الروسية، أن رئاسة الجامعة تُولى إهتماماً كبيراً بالتحول الرقمى فى مجال التعليم الأكاديمى؛ لذلك فإن الجامعة تواصل تسخير كافة إمكاناتها لرفع كفاءة البنية المعلوماتية بها وميكنة الإختبارات الإلكترونية.. مشيراً أن الجامعة من أوائل الجامعات المصرية التى سعت لتطبيق التحول الرقمى.

أضاف مدير مركز التحول الرقمى بالجامعة المصرية الروسية، أنه تم تسليم شهادة إعتماد “مركز التحول الرقمى”؛ ضمن فاعليات الإجتماع الدورى للجنة التنفيذية لتكنولوجيا المعلومات بالمجلس الأعلى للجامعات، وفى حضور مديرى ومنسقى التدريب على شهادة أساسيات التحول الرقمى بالجامعات والمؤسسات المصرية بمركز المؤتمرات بجامعة القاهرة.. موضحاً أن اعتماد المركز جاء بعد زيارة من لجنة مركز الخدمات الإلكترونية والمعرفية بالمجلس الأعلى للجامعات، والتأكد من جاهزيته لتقديم التدريب على البرامج المؤهلة للحصول على شهادة أساسيات التحول الرقمى، بجانب تميز البنية التحتية لمنشآت الجامعة من سرعة الإنترنت والمعامل وأجهزة ومستلزمات التدريب المختلفة .

قال الدكتور تامر صالح، أن الحصول على شهادة التحول الرقمى هو أحد المتطلبات الرئيسية والأساسية لإكستاب كافة الفئات بالمجتمع الجامعى والمدنى المعرفة الأساسية بتكنولوجيا المعلومات وتطبيقاتها مثل: “الذكاء الإصطناعى، تطبيقات الموبايل، والحوسبة السحابية”.. كاشفاً أن شهادة أساسيات التحول الرقمى تعد البديل الرسمى والأساسى للعديد من الشهادات وفق قرار “المجلس الأعلى للجامعات”.

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار