أخبار محليهأخبار مصر اليوم نيوز

الفرق بين نظام الكيتو ونظام اللقيمات

وتأثيرهم على السمنة رساله دكتوارة للباحثة سمر صبري

الفرق بين نظام الكيتو ونظام اللقيمات وتأثيرهم على السمنة رساله دكتوارة للباحثة سمر صبري

ناقشت الباحثة/ سمر صبري أحمد جبريل النجار

الفرق بين نظام الكيتو
رسالة الدكتوراة بقسم التغذية العلاجية بعنوان “الفرق بين نظام الكيتو ونظام اللقيمات وتأثيرهم على السمنة” بأكاديمية ISR For International Studies And Research للدراسات والبحوث الدولية تحت اشراف الأستاذ الدكتور هاني فرج “رئيس مجلس إدارة الأكاديمية”، والأستاذ الدكتور أسامة سلامة “وكيل شئون الباحثين”
وهدفت الرسالة الى عدة نواحي مهمة في إبراز خطورة السمنة على صحة الانسان، وتأثير نظام الكيتو على السمنة، وتأثير نظام اللقيمات على السمنة. وتكمن أهمية الدراسة من الناحية العلمية التعرف على أسباب السمن، التعرف على أضرار السمنة، التعرف على فوائد نظام الكيتو، التعرف على اضرار نظام الكيتو، التعرف على فوائد نظام القيمات، التعرف على اضرار نظام القيمات، ومن الناحية العملية علاج السمنة من خلال نظام الكيتو، علاج السمنة من خلال نظام اللقيمات، تحسين الصحة العامة بجسم الانسان.
استخدمت الباحثة المنهج التجريبي حيث تم تقسيم العينات الى مجموعتين، طُبق على المجموعة الأولى نظام الكيتو، وطُبق على المجموعة الثانية نظام اللقيمات، وذلك للتعرف على الفرق بين نظام الكيتو ونظام اللقيمات وتأثيرهم على السمنة.
ومن أهم النتائج التي توصلت اليها الباحثة: انخفاض ف الوزن، وتحسن نسبة السكر في الدم، وتحسن صحة التمثيل الغذائي في الجسم، وتحسن التهابات الجسم، تحسن الجهاز الهضمي، فقدان الدهون البطنية، الحفاظ على الوزن الصحي، عدم الشعور بالجوع.
ومن أهم التوصيات بنائا على ما توصلت الية الباحثة في الدراسة: –
واستخدام برنامج الدراسة الحالي مع حالات السمنة.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي