مقالات

الغاء منظومة الخبز في مصر

بقلم : المستشار أشرف عمر
منظومة الخبز المدعوم في مصر هي منظومة فاشلة بكل المقاييس ولايوجد لها مثيل في العالم اجمع
حيث ان هذة المنظومة فاشلة ومليئة بالفساد والبلطجة والمذلة والسرقة والهدر
وينبغي علي الدولة ايجاد حلول جذرية للمهانه التي يجدها المواطن امام الافران من ازدحام. ومهانه وتعامل سيء وخدمة سيئة امام الافران ومن اصحابها والمافيا الموجودة لتسويق صرف الخبز بمقابل وبيع الدقيق من اصحاب المخابز وبيع الخبز خارج الدعم والاماكن السيئة والمشبوهه التي توجد فيها هذة الافران والسير لمسافات طويلة من اجل الحصول علي العيش المدعوم يوميا والسماسرة وانعدام الرقابة الحقيقية
وهذا كلة لا يتناسب ولا يليق بمصر الجديدة التي يسعي اليها رئيس الجمهورية وينبغي ايجاد حلول بديلة عن طريق ايجاد مخابز مركزية تابعة للدولة لتصنيع الخبز وتوزيعة وبيعه للمصريين
والاستفادة بالدعوم التي تصرف لاصحاب المخابز. وكميات الدقيق المهدور التي تباع من اصحاب المخابز وفروق المبالغ الماليه التي تنشا عن فوائض الدقيق والخبز
للاسف لا يوجد دراسات حقيقية علي ارض الواقع لتحديث اليه صر ف الخيز للمصريين وتحسين مستوي تقديمها سوي انحصار التفكير فقط في من هو المستحق للدعم وغير الدعم حتي هذا الامر فشلت فيه وزارة التموين وهذا الامر مردود عليه بعدم وجود تخطيط جيد من قبل الدولة لاعادة النظرة في منظومة عفي عليها الزمن ولم تجدد نفسها حتي تاريخة
لان الخبز هو حق للجميع وليس لفئة دون اخري وينبغي علي الدولة ايجاد اليات لانشاء افران مركزية تابعه لشركة المطاحن لبيع الخبز ويكون لها اكشاك في كل البلاد
ووقف مايسمي بالبطاقات والطوابير واصحاب الافران اصحاب المصالح في هذا الازدحام ومذلة المواطن امام الافران يوميا ومن منتصف الليل حتي الساعات الاولي من الصباح
علي الحكومة ووزير التموين ايجاد حلول محترمة ودراسات جدوي حقيقية تليق بمصر الجديدة تتولي من خلالها شركة المطاحن ايجاد افران مركزية لصناعه الخبز للمصريين ووقف الهدر الذي يحدث من المصريين في الخبز والدعوم المصروفة لاصحاب المخابز ومهانه المصريين امام هذه الافران التي لاتتناسب نهائيا مع المعايير البيئية والصحيه
مصر تستحق منظومة جديدة ومتطورة لصرف الخيز لجميع المصريين والتخطيط والتجديد للفكر الاستراتيجي لها ضرورة لدي الحكومة والدولة
لان ما يحدث في منظومة الخبز امر غير عادل وغير نموذجي وينبغي النظر في الغاء هذه المهازل بايجاد مخابز كبيرة تابعه لشركة المطاحن لتصنيع الخبز بانواعة وصرفة للمصريين
وينبغي الاستفادة من الدول الاخري في هذا الخصوص اما تركها بهذا الشكل وفي ايدي اشخاص غير امينه ومخابز لا تتوافر فيها المعايير الصحية والبيئية فهو امر غير مقبول ولا يليق بمصر الجديدة التي يطمح لها السيد الرئيس وحكومته

مقالات ذات صلة

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار