تحقيقات

الصحفية غادة فتحى الشهرة لا تعنيني لكن هكذا شاء القدر حوار خاص وحصري

الصحفية غادة فتحى الشهرة لا تعنيني لكن هكذا شاء القدر
حوار خاص وحصريالصحفية غادة فتحى الشهرة لا تعنيني لكن هكذا شاء القدر
حوار خاص وحصري
عبدالحفيظ موسى
إجاباتها مفاجئة وفجة أحياناً لم تكن صادمة، لكن كلماتها حملت ملامح امرأة تصنع قدرها بقرارها امرأة وسط مغريات تغازل تقدّمها بالعمل التطوعي بحملة أنت اقوى من المخدرات بحضروها الجذاب كسمرتها المصرية نالت قلوب القراء إنها غادة فتحى التي فتحت قلبها وتحدثت عن أحلامها
لم ألتفت الى مصادر الثراء الفاحش التي تطرق بابي
غادة” متى تشعرين بأنك لا تملكين نفسك؟
منذ أن أصبحت متطوعة بالعمل المجتمعى الخيرى
ومنذ أن دخلت مجال العمل كانت رسالتي واضحة من خلال عملي كمناضلة فى الميدان لأكثر من عام لم أكن أريد الشهرة بقدر المضي قدماً في طريق البحث عن الحقيقة ونقل هموم الناس. وعندما انتقلت بحكم بحثي عن التطور كمتطوعة في مدينة الخيالة لم أتخيل للحظة أن طبيعة العمل التطوعى قد تفرز يوماً ما نجوماً. لم ألهث وراء الشهرة بل تجرّعتها رويداً رويداً وشاء القدر أن أقدم عملا إنسانياً اجتماعياً بطابع إخباري كان سبب وصولي الى كل بيت بالمدينة. وأعترف بأن الشهرة لا تعنيني، لكن هكذا شاء القدر واليوم أحاول أن أوظفها في خدمة ما أؤمن به من خلال التأثير في الجيل الذي أنتمي اليه والأجيال التي تود أن تطرق باب الله فى خدمة مجتمع في الدرجة الأولى.
أي نموذج للمرأة العربية تمثلين؟
أمثّل الفتاة العربية المحافظة على عادات مجتمعها والتي ترغب في أن تكون عضواً منتجاً فيه.
كل إنسان يواجه عراقيل وحواجز أين تكمن الصعوبة في حياتك؟
دائماً ما أردد أن أي نجاح نحققه في الحياة ندفع ضريبته من بنك الإرهاق والجد والاجتهاد وبعد مشوار طويل من الصعوبات والتحديات امتد لأكثر من عام. وأكثر ما يؤرقني محاسبة نفسى هل أديت الرسالة كما حلمت وهل سأحافظ على هذا التفوق؟ وكيف عليّ أن أكون متيقنة مما يفرز هذا التفوق من متصيدين وأعداء نجاح يحاولون دائماً استغلال اي ثغرة للإطاحة بي.
كيف تعرّفين أسعد أوقاتك؟
أمضي أسعد أوقاتي مع عائلتي. أنا فتاة بيتوتية جداً وانتقائية جداً في الظهور بين الناس والمناسبات ربما لأنني أشعر دائماً بأنني محسوبة على عالم الشهرة الذي لم أشعر للحظة عندما اقتربت من شخوصه أنني أنتمي اليه لذلك أختصر على نفسي الكثير وغالباً ما أعيش أسعد أوقاتي في المنزل بين إسرتى
غادة :تبدو حياة المشاهير والوجوه المعروفة جذابة هل هي فعلاً كذلك؟
نعم ؛كنت أعتقد حالي حال أي متلق أن حياة المشاهير والنجوم وردية مليئة بالسعادة والجمال تماماً كتلك الوجوه الجميلة والابتسامة التي يحرص الجميع في هذا العالم على أن تكون أول ما تراه فيهم. لكن خلف هذه الوجوه هناك أقنعة أجاد البعض في وضعها، فمنهم من يخفي حزناً وألماً عميقاً، ومنهم من يخفي خبثاً خلف وجه بريء. وقد قلت ذات مرة: تعلّمت ألاّ اثق بأي ابتسامة فرب ابتسامة أودت بي الهلاك لكن الابتسامة لا تفارق وجهي. فكم من ابتسامة أسعدت هذا وذاك.
هل يمكن الثروة تعزز شخصيتك في هذه الحياة؟
لا تعنيني النقود بمعنى الهوس وما زلت اليوم رغم مسؤوليات الأسرية أعمل من أجل رساله أخدم بها وطنى٠ وأقدم أمور مقتنعة بأنها ستخدم ما أؤمن به
ماذا تعلمتى من المدرسه الخدمية التطوعية ؟
«مدرستي الخدمية هي كل تجربة ناجحة نتعلم منها وكل درس أخفق به الآخرون أتجنبة
وما الذي يعنيه لكى تحديداً ارتباط اسمك بفراشة الصحافة ؟
هذا ما سعيت إليه ويسعدني أنني أصبحت صحفية وأحظى بالاحترام والإشادة من متابعينى، وما يشعرني دائماً بالرضا. لا أنكر أنني فخورة بما اقدمة لأهلى وناسى بالمدينه ٠
ما أكثر اللحظات التي تأثرت بها بعملك الصحفى ؟
طبيعة العمل الإنساني جعلتني أقدّم على مدار عام آلاف الحالات الإنسانية . وكثيراً ما أخفيت دموعي، لكن عندما أعدّ التقرير بنفسي، لا أتمالك مشاعري. وأكثر التقارير ألماً عندما ارى شباب من الجنسين مدمنى مخدرات
ألا يساورك هاجس الخطوة التالية أو الأخرى على الظهور على شاشة التلفاز؟
نعم، لذلك أبحث أن أجد لي مساحة أكبر لأقدم ما احلم به من أفكار سطرتها فى أجندة اعمالى
هل غادة فتحى متأثرة بمدرسة مصر القديمة؟
كل من تعامل معي يعلم أنني إنسانة مهنية لا أجامل في عملي أياً كان خاصة عندما قررت النزول للشارع والتعامل مع الناس، سعيت أن يكون نهجى مختلفاً ورفضت المجاملات وحرصت على أن اشكّل علامة فارقة في الطرح. بعملى بالصحافة وتجربة ناجحة وأتعلم منها وكل درس أخفق به يكون بمثابة خطوة جديدة للنجاح
كيف تتفاعلين مع النقد اللاذع؟
أطبّق مقولة «أميتوا الباطل بالسكوت عنه» فمن يريد نصحي ومصلحتي عليه أن يقوم بذلك بيني وبينه فالنصيحة في الملأ فضيحة والانتقاد من دون أسس هو محاولة للتجريح وإسقاط الآخر والتقليل من شأنه.
إلى أي مدى يرضي غرورك كامرأة أن تكوني أجمل صحفية في عالم الصحافة؟
لا أرى نفسي الأجمل فالجمهور الذي أحبني يراني هكذا. الجمال الشكلي يصنعه أي جراح شاطر ولو أنني انتقد دائماً من يبالغن بالاهتمام بجمالهن لا أنكر أن الفطرة الأنثوية تجعل المرأة دائمة البحث عن الجمال المتجدد. منذ البداية راهنت على أن جمال الروح سيصل إلى الناس، وهو ما انعكس على وجهي هذا ما أنا مقتنعه به ويجعلني واثقة بنفسي ولست مغرورة لأنني إنسانة متصالحة مع ذاتي الى أبعد حد ولا أملك الضغينة تجاه أحد.
لو أتيحت لك فرصة إدراج اسمك على لائحة نسائية عالمية مرتبطة بالثراء أو الجمال أو الأعلى أجراً أو أي قائمة تختارين؟
اكيد كل هذة الطروحات يتمناها أى انسان ولكن العمل الأهم هو مايقدمة الأنسان من أجل الإنسانية وخدمة المجتع
كيف تحافظين على نضارة وجهك خصوصاً أنك مقلّة في تناول الطعام على ما يبدو؟
هذا كان منذ زمن أحافظ على وزني بصعوبة الآن وأصبحت لدي قدرة على اكتساب الوزن بشكل أسرع لكنني أعتني بنضارتي من خلال وضع خلاصة فيتامينC صباحاً ومساءً وواقي الشمس أساسي لبشرتي.
ما هي الأطباق التي تشعرين وأنت تتناولينها بأنها تمدّك بالصحة؟
لا توجد وجبات معينة، لكنني أحرص على تناول السلطة بخضار متنوعة يومياً.
كيف تصفين علاقتك بمساحيق التجميل؟
ليست ضرورية وأضعها فقط أثناء المناسبات المهمة وأتجنب المبالغة في الإطلالة. هل تصدق؟ يستحيل أن تجد في حقيبتي أياً منها حتى المرآة التي تعدّ صديقة المرأة.
ماهو سر لقب وجه القمر ؟
لم أنل هذا الشرف إلا بعد مجهود كبير في العمل الصحفى في مجموعة عشرات الصحفيات الجميلات ومن يمنحن إطلالاتهن الكثير من الاهتمام. لم يكن هذا سبب اختياري ولن يكون، بل هو الأمل الذي أزرعه في نفوس الآخرين بين برنامجي التوعوى ومبادراتي الانسانية التي أطلقها بشكل خاص بجريدة الهرم المصرى نيوز
هل تفكرين بعمل اعلامى ؟
نعم تراودني الفكرة ولكن انتظر الوقت المناسب وتواصل معى أحد الإعلاميين ومازلت أبحث الأمر مع اسرتى خاصة واننى واتمنى تقديم موضوع هادف يخدم المجتمع
ماهى رسالتك لجمهورك ؟
بقولهم بحبكم جدا ويارب ديما اكون عند حسن ظنكم ٠

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي