مقالات

الشهيد

الشهيدالشهيد

بقلم / عاشور كرم

للشهداء منزلة عظيمة عند الله سبحانه وتعالى
فهم اول من يدخلون الجنة فالمولي سبحانه وتعالى في كتابه يقول
{وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُولَئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ وَالشُّهَدَاءُ عِنْدَ رَبِّهِمْ لَهُمْ أَجْرُهُمْ } ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أول ثلاثة يدخلون الجنة هم الشهداء والعفيفون المتعففون وعباد أحسنوا عبادة الله ونصحوا مواليهم
فالشهداء ثلاثة شهيد في حكم الدنيا في ترك الغسل والصلاة وفي الآخرة وهو من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا و شهيد في الدنيا دون الآخرة وهو من قاتل رياء وسمعة وقتل والمقتول مدبرا أو وقد غل من الغنيمة فلا يغسل ولا يصلى عليه وليس له من ثواب الشهيد الكامل في الآخرة فهو من مات من المسلمين في قتال الكفار بشترط أن يكون القتال مشروعا والنية خالصة لله تعالى فعن أَبِي موسى رضي اللَّه عنه قال جاء رجل إلى النبي صلى اللهُ عليه وسلم فقال الرجل يُقَاتِلُ لِلْمَغْنَمِ، وَالرَّجُلُ يُقَاتِلُ لِلذِّكْرِ وَالرَّجُلُ يُقَاتِلُ لِيُرَى مَكَانُهُ فَمَنْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ؟ قَالَ: “مَنْ قَاتَلَ لِتَكُونَ كَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ العُلْيَا فَهُوَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ” وهذا لا يغسل ولا يصلى عليه فالشهادة ثلاثة أنواع
وهو الذي يقتل في قتال مع الكفار لتكون كلمة الله هي العليا مقبلا غير مدبر مبتغيا بذلك وجه الله تعالى فعن أَبِي موسى رضي اللَّه عنه قال: جَاء رَجلٌ إلى النّبيّ صلَّى اللهُ عَليْهِ وسَلَّم فَقالَ الرّجلُ: يُقَاتِلُ لِلْمَغْنَمِ وَالرَّجُلُ يُقَاتِلُ لِلذِّكْرِ وَالرَّجُلُ يُقَاتِلُ لِيُرَى مَكَانُهُ فَمَنْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ؟ قَالَ: “مَنْ قَاتَلَ لِتَكُونَ كَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ العُلْيَا فَهُوَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ” وهذا لا يغسل ولا يصلى عليه وشهيد الدنيا وهو من قتل في قتال مع الكفار غير أنه ارتكب ذنبا كأن يكون غل في الغنيمة أو قاتل رياء وشهيد الآخرة فهو المقتول ظلما من غير قتال أو الميت بداء ما ببدنه وبالأخص بطنه كمن مات بالطاعون أو بالغرق والميت في الغربة وطالب العلم إذا مات في طلبه والنفساء التي تموت في طلقها ونحو ذلك وذكر العلماء في هذا الصنف نحوا من ثلاثين قال ابن حجر: وقد اجتمع لنا من الطرق الجيدة أكثر من عشرين خصلة وقد جاءت كثيرة في هذا الصنف روى مسلم أن رَسُول اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: ((مَا تَعُدُّونَ الشَّهِيدَ فِيكُمْ؟)) قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، مَنْ قُتِلَ فِي سَبِيلِ اللهِ فَهُوَ شَهِيدٌ، قَالَ: ((إِنَّ شُهَدَاءَ أُمَّتِي إِذًا لَقَلِيلٌ )) قَالُوا: فَمَنْ هُمْ يَا رَسُولَ اللهِ؟ قَالَ: “مَنْ قُتِلَ فِي سَبِيلِ اللهِ فَهُوَ شَهِيدٌ وَمَنْ مَاتَ فِي سَبِيلِ اللهِ فَهُوَ شَهِيدٌ وَمَنْ مَاتَ فِي الطَّاعُونِ فَهُوَ شَهِيدٌ وَمَنْ مَاتَ فِي الْبَطْنِ فَهُوَ شَهِيدٌ” وروى أحمد: “مَنْ قُتِلَ دُونَ مَالِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ وَمَنْ قُتِلَ دُونَ أَهْلِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ وَمَنْ قُتِلَ دُونَ دِينِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ وَمَنْ قُتِلَ دُونَ دَمِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ” وعند الطبراني: “مَنْ صُرِعَ عَنْ دَابَّتِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ”. وهذا يغسل ويصلى عليه

وأخير اختتم حديثي بأننا
نحتفل في مصر بيوم الشهيد في يوم ٩ مارس من كل عام والذي أعلنته مصر منذ عام ١٩٦٩ م تخليدا لذكرى رحيل رئيس أركان حرب الجيش المصري عبد المنعم رياض

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي