أدبأشعار وقصائد

السيدة أم عطية

السيدة أم عطية
بقلم / محمـــد الدكـــروري
الحمد لله، وكفى وسمع الله لمن دعا، وبعد، فاتقوا الله عباد الله حق التقوى، وتمسكوا من الإسلام بالعروة الوثقى، واعلموا أن في الدين عصمة أمركم، وحسن عاقبتكم إن من الصحابيات رواة الحديث النبوي الشريف هي السيدة أم عطية نسيبة بنت الحارث ، حيث روت السيدة أم عطية الأنصارية عن النبي صلى الله عليه وسلم، وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وبلغ جملة ما روته أربعين حديثا، وقد اتفق البخاري ومسلم على ستة منها، وللبخاري حديث ولمسلم آخر، وقيل أنه دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم، يوما على عائشة فقال “هل عندك من شيء؟ قالت السيدة عائشة رضي الله عنها، لا، الا شيء بعثت به الينا نسيبة وهي أم عطية الانصارية، من الشاة التي بعثت اليها من الصدقة فقال النبي الكريم صلى الله عليه وسلم “انها قد بلغت محلها”
وقد روى عنها أنس بن مالك، ومحمد بن سيرين، وحفصة بنت سيرين، وجماعة كبيرة من التابعين، ومما روته هو، عن أم عطية رضى الله عنها قالت ” غزوت مع النبي صلى الله عليه وسلم، سبع غزوات أخلفهم في رحالهم فأصنع لهم الطعام، وأداوى الجرحى، وأقوم على المرضى ” رواه مسلم، وعن أم عطية رضى الله عنها قالت “نهينا عن اتباع الجنائز، ولم يعزم علينا” رواه البخاري، وعن أم عطية رضى الله عنها قالت “أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم، أن تخرج في العيدين العواتق وذوات الخدور” رواه البخارى ومسلم، ولكن ونحن فى هذا الزمان لقد اختلط الحابل بالنابل، والصدق بالكذب، وكدنا نفقد هويتنا العربية والإسلامية، وغابت عنا القدوة الصالحة التي يقتدي بها أولادنا من الشباب، ولذا اخترت بعض الشخصيات التي لم نجد مثيلا لها في تاريخ الإنسانية.
بعد أنبياء الله تعالى، من الصحابة رضوان الله عليهم، وقد تبين من دراسة هذه الشخصيات الصفات والأخلاق التي تحلوا بها، فكانوا بحق خير أمة أخرجت للناس، وكان من بين هؤلاء هى السيده نسيبة بنت الحارث والتى عاشت رضي الله عنها وأرضاها إلى ما يقرب من السبعين عاما وكما كانت من الصحابيات الكريمات هي الصحابية لميس بنت عمرو، وهي الصحابية الجليلة لميس بنت عمرو بن حرام بن كعب الأنصارية رضي الله عنها، وهى من صحابيات المدينة اللواتي بايعن رسول الله صلى الله عليه وسلم، بعد هجرته إلى المدينة المنورة، وقد بايعت النبي مع أخوتها الشموس وهند وأم عمرو، وهن بنات الصحابي عمرو بن حرام بن ثعلبة بن حرام بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة الأنصاري وأمهن هند بنت قيس رضي الله عنهم وأرضاهم.
وقد جاء في كتب السيرة أن الصحابية لميس بنت عمرو قد أسلمت وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم تزوجها الصحابي زيد بن يزيد بن جذام بن سبيع رضي الله عنهما.
2024 06 30 17 25 30

مقالات ذات صلة

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار