أدب

«الزراعة»: رش النباتات بسليكات البوتاسيوم يحميها من الشمس

متابعة/احمد شلامش  

قال محمد علي فهيم، رئيس مركز معلومات تغير المناخ بوزارة الزراعة، إن شهر أبريل أقوى الشهور حرارة وعلى ضوء ذلك تؤثر أشعة الشمس على المحاصيل الزراعية كما تمثل خطورة أيضا على المزارعين أنفسهم، ناصحا بعدم الاحتكاك المباشر بأشعة الشمس مع اصطحاب غطاء رأس فضلا عن ارتداء الملابس الفاتحة وعدم مغادرة المنزل دون زجاجة المياه.

تقليل فترات الري لمرتين

وأضاف «فهيم»، في مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، من تقديم الإعلاميين محمد الشاذلي وبسنت الحسيني، على القناة الأولى والفضائية المصرية، أنّ الطاقة الحرارية تزداد خلال الفترة الحالية الأمر الذي يتطلب تقليل فترات الري لمرتين على الأقل صباحا ومساء، خاصة للزراعات الجديدة التي لا تستطيع تحمل نقص المياه كما يجب رش النباتات الموجهة ناحية الشمس بسليكات البوتاسيوم لتخفيف تأثرها بالحرارة.

تحول الري بالغمر إلى التنقيط

وأوضح رئيس مركز معلومات المناخ، أن أي إجراء ضد تغير المناخ يجب أن يتم مبكرا في مؤسسة الزراعة وبالفعل تنبهت وزارة الزراعة بمراكزها البحثية لهذا الأمر، والدليل بداية استنباط أصناف متوافقة مناخيا، فضلا عن وجود أصناف للخضر ذات عقد حراري، والتحول من الري بالغمر إلى الري بالتنقيط، مضيفا أن تغير المناخ قضية وجودية تؤثر على وجود الناس.
مخاطر اللجوء لنضج المانجا صناعيا .

وتابع: «بالنسبة للمانجا دخلت مرحلة النضج بمعنى أن درجة الحرارة لا تؤثر عليها كثيرا، كما أن شدة الحرارة تؤدي إلى تسريع نضج المانجا مما يتطلب عدم الاستعجال عليها واللجوء للنضج الصناعي».

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار