اخبار مصر

الرحمه يا تجار مصر

بقلم إبراهيم عيسى

التجاره هي عملية البيع والشراء ، فنجد أن التجارة الرابحة هي التجارة مع الله ، فلابد وان تكون أمينا في كل تعاملاتك مع الناس وتتقي الله فيهم ، هنا يقول الناس انك رجل امين ، لابد وأن تعلم ليس كل المكسب هو أن تجني مالا ، اعلم انك بهذا المال لن تستطيع أن تشتري محبة الناس ووقوفهم بجوارك ، لن تستطيع بهذا المال أن تتخلص من مرض قد يصيبك به بسبب دعواتهم عليك بسبب احتكارك لمنتج معين ، لو أراد الله اراد بك خير سيكون ، وهذاء بدعاء الناس لك لا عليك ، ومن هنا لابد و أن تعلم أن التجاره مع الله هي أعظم تجاره .

مقالات ذات صلة

التجارة مع الله هي أعظم وابقي حينما يتاجر انسان مع الله يكون الله معه في السراء والضراء فقال تعالي ( وَإِذَا رَأَوۡاْ تِجَٰرَةً أَوۡ لَهۡوًا ٱنفَضُّوٓاْ إِلَيۡهَا وَتَرَكُوكَ قَآئِمٗاۚ قُلۡ مَا عِندَ ٱللَّهِ خَيۡرٞ مِّنَ ٱللَّهۡوِ وَمِنَ ٱلتِّجَٰرَةِۚ وَٱللَّهُ خَيۡرُ ٱلرَّٰزِقِينَ) فكثير من الناس تاجروا مع الله فربحت تجارتهم وفازوا فوزا عظيما ، فالكثير والكثير من الناس تاجروا مع الله فزادهم الله من فضله ، ابعد عنهم المصائب ، وعفاهم من كل سؤ ، وبارك لهم في اولادهم وكل ما لديهم ، حينما طلب الرسول من عثمان ابن عفان أن يشتري بئر ماء كان يمتلكه يهودي ويتاجر مع الله اشتراه عثمان ابن عفان من اليهودي وتاجر مع الله بهذا البئر .

أما التاجر الذي يطفف الميزان يقلل منه بشكل أو بآخر أو اي تاجر يقوم بزيادة في السعر الخاص بالمنتج فإن الله توعده بوادي في جهنم اسمه الويل فقال تعالي ( وَيۡلٞ لِّلۡمُطَفِّفِينَ ١ ٱلَّذِينَ إِذَا ٱكۡتَالُواْ عَلَى ٱلنَّاسِ يَسۡتَوۡفُونَ ٢ وَإِذَا كَالُوهُمۡ أَو وَّزَنُوهُمۡ يُخۡسِرُونَ ٣ أَلَا يَظُنُّ أُوْلَٰٓئِكَ أَنَّهُم مَّبۡعُوثُونَ) هل نسوا اخرتهم وانهم الي ربهم راجعون نسيت انك بظلمك للناس برفع الأسعار بدون وجه حق توعدك الله بفساد أبناءك وشقاءك في الدنيا وايضا بوادي في جهنم وأن الله لن يترك حق من ظلمتهم .

اكبر سبب من اسباب أزمات مصر الا وهي التجار المحتكرين الذين يحتفظو بمنتج معين في مخازنهم من أجل أن يزداد سعره ومن هنا يرتفع السعر ، حينما لا يجده المواطنين ، فيتهافتو عليه ، ومن هنا يكسب هذا التاجر مكاسب خيالية ، نجد ارتفاع سعر الارز بشكل مبالغ فيه بسبب احتكار التجار وتخزينهم له ، لما هذا كله ؟ أعلمو أن الكفن بلا جيوب ، حينما نجد ارتفاع سعر الدقيق ونجد أن سعره يصل الي رقم مبالغ فيه لماذا فهناك من لا يستطيع أن يشتريه في نفس الوقت التي تعلن تعلن فيه الحكومه عدم رفع الأسعار ، لابد وأن لم ترحمونا ، فلا تطلبو الرحمة من الله ، هناك طبقة من الشعب لا يستطيعوا أن يطعمو ابنائهم ارحمو من في الارض يرحمكم من في السماء.

الي كل تاجر نسي الله ودينه وشريعته و كان سبب في أزمة في مصر انت في حرب مع الله انك تحارب الله في خلقه تمنع عن الناس قوتهم ، انت ستكون سببا في كثيرا من الجرائم التي ستحدث وستكون سببا في دمار أسر وخراب لكثير من البيوت اعلم انك عندما تغادر الدنيا فستخرج منها بكفنك ودعوات الناس عليك أن يترك الله حق عبد لجأ الي الله فلن يضيع الله حقه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
Translate »
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي