مقالات

الدكروري يكتب عن فرصة من فرص الآخرة

الدكروري يكتب عن فرصة من فرص الآخرةالدكروري يكتب عن فرصة من فرص الآخرة
بقلم / محمـــد الدكـــروري

الحمد لله على إحسانه والشكر له على توفيقه وامتنانه واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له تعظيما لشأنه واشهد ان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الداعي إلى رضوانه وعلى اله وصحبه وجميع أخوانه، أما بعد عباد الله اتقوا حق تقاته ولا تموتن الا وانتم مسلمون وبعد ذكرت المصادر التاريخية الإسلامية كما جاء في كتب الفقه الإسلامي وكتب السيرة النبوية الشريفة الكثير والكثير عن شهر رمضان وعن أحكام الصيام في شهر رمضان، وإن رمضان فرصة من فرص الآخرة التي تحمل في طياتها غفران الذنوب وغسل الحوب وكم تمر بنا الفرص ونحن لا نشعر، فهذه فرصة وما أعظمها، تحمل سعادةَ الإنسان الأبدية فأين المبادرون، وأين المسارعون.

فإن الصيام هو المدرسة التي يتعلم منها المسلمون ويتهذب فيها العابدون ويتحنث فيها المتنسكون، نعم إنه شهر البركات والرحمات فرمضان شهر الطاعة والقربى، والبر والإحسان، والمغفرة والرحمة والرضوان، و العتق من النيران ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال “إذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب جهنم وسلسلت الشياطين” وعنه رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إذا كان أول ليلة من رمضانَ صفدت الشياطين ومردة الجن وغلقت أبواب النيران فلم يفتح منها باب وينادي مناد ياباغي الخير أقبل وياباغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة” رواه الترمذي، والصيام يصلح النفوس، ويدفع إلى اكتساب المحامد والبعد عن المفاسد، به تغفر الذنوب وتكفر السيئات وتزداد الحسنات.

فيقول المصطفى صلى الله عليه وسلم “من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه” متفق عليه، فرمضان سبب لتكفير الذنوب والسيئات إلا الكبائر قال صلى الله عليه وسلم “الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر” رواه مسلم، وقال صلى الله عليه وسلم “فتنة الرجال في أهله وماله وجاره تكفرها الصلاة والصوم والصدقة” متفق عليه، ورمضان فيه إجابة الدعوات وإقالة العثرات فقال صلى الله عليه وسلم “لكل مسلم دعوة مستجابة يدعو بها في رمضان” ويقول صلى الله عليه وسلم “ثلاثة لاترد دعوتهم الصائم حتى يفطر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم” رواه أحمد، وهذه هي فرصة رمضان فأي رمضان يكون رمضانك.

وتلك هي نعمة رمضان فماذا أنت فاعل وما ذا أنت صانع، فإن شهرا بهذه الصفات وتلك الفضائل والمكرمات لحرى بالإهتمام فهل هيأت نفسك أخي المسلم لصيامه وقيامه وروضتها على اغتنامه ؟ فعن أبي هريرةَ رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” قد جاءكم شهر رمضان، شهر مبارك، افترض الله عليكم صيامه يفتح فيه أبواب الجنة ويغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه الشياطين فيه ليلة خير من ألف شهر من حُرم خيرها فقد حُرم” رواه أحمد.

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي