أشعار وقصائد

الجزء الاول الزوجة “الناشز” تغضب الله وتلعنها الملائكة”

الجزء الاول
الزوجة “الناشز” تغضب الله وتلعنها الملائكة

بقلم / هناء محمود

إن كل زوجة خاصة الناشز لابد وأن تعلم أن الزواج رباط مقدس له قدسيته و مكانته عند الله ورسوله فالزواج آية من آيات الله وأعظمها قال تعالى : {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون} [الروم: 21] وأن القوامة للرجل على المرأة وليس العكس كما تفعل بعض الزوجات الطالحات النواشز، والزوج له إحترامه ومكانته وقدره حتى وإن كان مقصرا فى حق زوجته و ليس مبررا لنشوز الزوجة أو لخيانتها له
وكما توجد نساء كثيرات مظلومات سواء متزوجات أو مطلقات , يوجد أيضا رجال مظلومون , والشائع أن الزوجة هى الضعيفة و المظلومة و المغلوبة على أمرها والمهضوم حقها, و لكن أحيانا تختل الموازين و تنقلب الأوضاع فنجد أن الرجل صار ضعيفا و مظلوما و مغلوبا على أمره ومهضوم حقه مع زوجة قاسية القلب و ظالمة و جاحدة و لم تتربى التربية الصالحة بل و تجهل أصلا نعمة الله عليها بالزوج و الأولاد و لا تقدرهم و تملأ حياة زوجها نكدا و كآبة، و ما أكثرهن خاصة الآن
ومثلما يوجد النشوز فى الزوجات يوجد أيضا فى الأزواج ولكن المرأة هى الأكثر نشوزا للأسف
و من أجل ذلك إخترت الحديث عن نشوز الزوجة خاصة لأن المرأة بطبيعتها هى الأم المربية المدرسة الذى إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق، إنها المرأة التى تربى والتى تستحق أن يقال عليها أنها نصف المجتمع وتبنيه ولكن النواشز يهدمن بيتهن وأزواجهن والمجتمع بأكمله، ولذا أقول لكل زوجة ناشزة مغاضبة لزوجها و مخاصمة له و المشاحنة التى تغضب زوجها و تتمرد عليه و تمنعه حقوقه وتعامله بندية فأقول لها :
هل تعلمين أيتها الزوجة المغاضبة أنك فى حكم الشرع زوجة (ناشز ) ؟
هل تعلمين أنك إذا أغضبت زوجك فقد أغضبت الله عليكى ؟
هل تعلمين أن الملائكة تلعنك حتى تتوبى و تصالحين زوجك و يرضى عنك ؟
فهذا كلام الله و رسوله ص الذى يجب أن تعلمه لك أمك وتعدك به كزوجة صالحة قبل أن تجهزك بما حلا و غلا من الثياب و المفروشات قبل زواجك و تتسابق مع قريباتك و جيرانك جهاز من سيكون أفضل و أغلى
ولنعرف أولا ما معنى النشوز ؟
النشوز: ( هو الإمتناع عن القيام بحقوق الزوجية) و النَاشِزة : ـ و الجمع نَواْشِز ـ ، هي الزوجة التي إستعصت على زوجها و منعته حقّه)
والنشوز ليس نشوز إمتناع الزوجة عن الفراش فقط بل نشوز أخلاقى وهو سوء خلق الزوجة وحدة طبعها وسلاطة لسانها

*وللنشوز أسباب فما هى ؟
تتعدد أسباب نشوز الزوجة وأهمها وأولها:
1- بسبب سوء تربيتها ,فلم يربيها والديها كيف تكون زوجة صالحة وكيف تتعامل مع زوجها وما هو قدره، وحقوق وواجبات كل منهما على الآخر
2-أو بسبب أنها مادية و زوجها معسر, فلا يستطيع تلبية كل رغباتها فتساومه إما أن تشترى لى ما أريد أو أحرمك من حقك الشرعى و ذلك لسوء أخلاقها و تربيتها فتبتز زوجها وتستغل حقه الشرعى فى ذلك، ورأيي أن الزوجة التى تساوم زوجها على حقه الشرعى الذى منحه الله له وتتاجر به فهى رخيصة تحقر من شأنها
3-أو بسبب نفور الزوجة من العلاقة الحميمية بطبيعتها لسبب ما و على الزوج معرفته و معالجته فإذا لم يفلح فمن حقه أن يتزوج بأخرى
ونصيحتى لكل زوجة إذا لم تستطيعى أن تعفى زوجك وترضيه فاتركيه يتزوج وهذا حقه و لا تكونى جاهلة ناقصة الإيمان كمن تقول: إنه لأحب إلي أن يزنى زوجى و لو بعشرة و لا يتزوج امرأة غيرى , فاحذرى من ذلك لأنه من أسباب تفشى الخيانة والزنا، وزوجك قواما عليكى وحرا وليس عبدا عندك ولم تشتريه حتى ولو كنتى أغنى منه والشرع أباح للرجل حق التعدد وليس للمرأة

4- الندية والمناطحة والعناد:
وهى أن تعامل الزوجة زوجها بالندية فى كل شئ وتقول له:( كما فعلت سأفعل وأنا مثلى مثلك فى كل شئ) وتناطحة وتراجعه وتخرج بغير إذنه، وتعانده وتتكبر عليه وكلها أخطاء جسيمة تجرد المرأة من طبيعتها وعقلها وحياءها وإحترامها لزوجها وتقلب الأوضاع لأن (الرجل رجل والمرأة مرأة) وهذه صبغة الله
٥- الخيانة:
أن تكون الزوجة خائنة تعشق رجل غير زوجها وبالتالى ستنفر من زوجها وتكره معاشرته، وهى آثمة خاصة إذا وقعت فى الزنا وهو من الكبائر
٦ – عمل المرأة:
بعض الزوجات التى تعمل لا تستطيع الموازنة بين شغلها وبين زوجها وبيتها، فتجدها تهمل زوجها وبيتها وألادها وتنشغل عنهم بعملها صباحا وأحيانا بالذهاب للنوادى والمقابلات مع صديقاتها مساءا وذلك يحدث فى جميع الطبقات فيجد الزوج نفسه وحيدا مهمشا وأحيانا يقوم بدور الأم ويربى هو أبناؤه ويهتم بنظافتهم وشئونهم الخاصة وأحيانا بالبيت كله وذلك لإنشغال المدام بتحقيق ذاتها ونجاحها على حساب زوجها وأولادها وبيتها وهذا قمة النشوز

*فما حكم النشوز في الشريعة الإسلامية ؟
الزوجة الناشزة عاصية , و تغضب زوجها و تغضب الله و هى ملعونة تلعنها الملائكة حتى ترضى زوجها , و لا تستحق النفقة ما دامت ناشز فتسقط نفقتها
و إليكم الدلائل من القرآن و السنة قال الله عز و جل :
” الرجال قوامونَ على النساء بمَا فَضَّل اللّهُ بَعْضهمْ عَلى بَعْض و بما أَنفقُوا منْ أَموالهمْ فَالصالحات قانتات حافظات للْغيب بما حفظ اللّه واللاَّتي تخافون نشُوزهنّ فعظوهنَّ وَاهجروهنَّ في المضاجع وَاضربوهنَّ فإِنْ أَطعْنكم فلا تبغواْ عليْهنّ سبيلاً ”

*فما الواجب على الزوج فى حالة نشوز زوجته ؟
إتباع ثلاثة أوامر ربانية :
أولا- أن يعظ زوجته و يحدثها بالمعروف لتفهم خطأها و تتراجع عما يغضبه و تصلح من نفسها وترضيه
ثانيا- إن أبت الزوجة و عاندته , هجرها فى المضجع و هو الفراش
ثالثا- فإن أصرت على موقفها و عنادها , يضطر الزوج لضرب زوجته تأديبا لها بشرط ألا يكون ضربا مبرحا يترك أثرا على جسدها أو يسبب عاهة كما أمر النبى ص فقال: (ولا تَضرِب الوجه، ولا تُقبِّح، ولا تَهْجُر إلا في البيت)
و قد روى أبو هريرة رضي الله عنه: قال: قال رسول الله ص: (والذي نفسي بيده؛ ما من رجل يدعو امرأته إلى فراشه فتأبى عليه، إلا كان الذي في السماء ساخطا عليها حتى يرضى عنها )
و روى أيضا- عن النبي ص أنه قال: (إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلم تأته، فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح)
” الزوجة الناشز تغضب الله وتلعنها الملائكة” ج٢

بقلم/ هنا محمود

تحدثنا فى الجزء الأول من مقالنا عن نشوز الزوجة بعنوان ” الزوجة الناشز تغضب الله وتلعنها الملائكة”
واليوم نستكمل حديثنا فى الجزء الثانى من المقال

وكم قلت سابقا أن أهم أسباب الزواج هو( العفة)، لذا فواجب على الزوجة ألا تمتنع عن زوجها حينمايطلبها وقتما يشاء لقوله تعالى : “نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم” أى وقتما يشاء الزوج وليس كما تفهم بعض الزوجات أنها تعطى زوجها حقه بمزاجها فتنشأ الخلافات ويأتى النشوز
وكما قال أيضا معلمنا ص:(إذا دعا الرجل زوجته لحاجته فلتأته وإن كانت على التنور) والتنور هو الموقد أو الفرن أى لو مشغولة بإعداد الطعام فلتتركه وتطيع زوجها

و قال المباركفوري في تحفة الأحوذي: قوله (إذا الرجل دعا زوجته لحاجته) أي المختصة به كناية عن الجماع (فلتأته) أي لتجب دعوته (وإن كانت على التنور) أي وإن كانت تخبز على التنور مع أنه شغل شاغل لا يتفرغ منه إلى غيره إلا بعد انقضائه)

و قال ابن قدامة في المغني: (معنى النشوز معصيتها لزوجها فيما له عليها، مما أوجبه له النكاح، وأصله من الإرتفاع، مأخوذ من النشز، وهو المكان المرتفع، فكأن الناشز إرتفعت عن طاعة زوجها، فسميت ناشزاً فمتى إمتنعت من فراشه، أو خرجت من منزله بغير إذنه، أو امتنعت من الإنتقال معه إلى مسكن مثلها، أو من السفر معه، فلا نفقة لها ولا سكنى، في قول عامة أهل العلم، منهم الشعبي وحماد ومالك والأوزاعي والشافعي وأصحاب الرأي وأبو ثور)
وفى كل ذلك الأدلة الكافية لكل زوجة سعت لتكدير زوجها وإغضابه والخروج من طاعته إلى النشوز ومخالفة شريعة الإسلام الحنيف تدل على نشوزكن يامن تنادين بالمساواة بين الرجل والمرأة وهى مساواة فى غير موضعها الطبيعى، تتشدقن بالباطل وتتركن الحق والفطرة الإلهية الربانية وشرائع دينكم الحنيف، هداكن الله

*متى يسقط نشوز الزوجة ؟
فى ثلاث حالات هما:
الأولى: إذا كانت حائض لقول الله عز و جل : “ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء فى المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن
فأتوهن من حيث أمركم الله”

الثانية: إذا كانت مريضة لقوله تعالى : ” ليس على المريض حرج ”
ففى كلا الحالتين يسقط نشوزها
فهذا ابن حزم رحمه الله يقول: (وفرض على الأمة والحرة أن لا يمنعا السيد والزوج الجماع متى دعاهما ما لم تكن المدعوة حائضا ، أو مريضة تتأذى بالجماع ، أو صائمة فرض ، فإن إمتنعت لغير عذر فهي ملعونة ) “المحلى” (10/40)
والثالثة: أن تكون صائمة صيام الفرض كشهر رمضان الكريم

**نتائج نشوز الزوجة:
طبعا نشوز الزوجة يهين كرامة الرجل ويشعره بعدم الوفاق مع زوجته ويوغر صدره ويغضبه مما ينعكس على نفسية الزوج و تدنى مستوى عمله لإنشغاله بالهموم والمشاكل و منها: كيف يرضى زوجته ويعيشون حياة سعيدة ويحافظ على بيته و أولاده، ونشوز الزوجة واعوجاج أخلاقها ينعكس طبعا على الأبناء الأبرياء و على نفسيتهم وأخلاقهم ودراساتهم فيما بعد لا سيما إذا كانوا أطفالا صغارا ،فالأبناء هم الضحايا لأم لم تتربى فكيف ستربيهم؟؟؟
وماذا ستعلم إبنتها حينما تراها وتسمعها تسب أباها وتمد يدها لتضربه وتراها تسيطر عليه فى كل شئ وكل وقت؟؟؟
ستحاول تقليدها وتعصى والدها وتستهين به وعندما تكبر ستكون تشربت هذه الأخلاقيات الفاسدة من أمها وستحاول تطبيقها مع زوجها فإذا كان رجلا سيحكمها ويردعها وإذا لم يستطع فسيطلقها وتستمر المأساة من الأم إلى ابنتها وهكذا
وبالتالى إنعكست الأدوار وطفئت الأنوار فى حياة الصغار وصارت دنياهم ظلام، بسبب أمهم الزوجة الطالحة الناشز وعدم إستطاعتها تربيتهم ، وخاصة فى حالة رفع الزوجة قضايا على زوجها أو طليقها فى المحكمة فيدمر نفسية الأبناء وسمعتهم وحياتهم، خاصة إذا شوهت الأم صورة أبيهم ومنعته من رؤيتهم فهذا حرام شرعا، ويجب على القوانين أن تساند الأبناء لصالحهم وليس لصالح الزوجة فقط او الزوج فقط
وللأسف تتلفظ الزوجة الطالحة أمام أبنائها بالسوء عن والدهم وتكرههم فيه لتقسوا قلوبهم عليه والكثير من المهازل المنتشرة الآن بالمجتمع وللأسف حتى أهل الزوجة الناشزة يساعدوها على نشوزها ويعصونها على زوجها منتهى الألم والحسرة وقلة التربية والإيمان مع أنهم هم العقلاء الواجب عليهم تربية إبنتهم ونصحها بحسن عشرة زوجها والصبر عليه ويردعوها عن طلب الطلاق ورفع القضايا فى المحاكم فالزوجة هى الخاسرة والأبناء هم الضحايا
فرفقا يا أهل الزوجة بالزوج الأب “واتقوا الله لعلكم تفلحون”.

*نداء وتحذير لكل زوجة ناشزة:
أيتها الزوجة الناشز ويحك كيف تنامين و زوجك غاضب منك والله غضبان عليك و الملائكة تلعنك ؟؟؟؟

أنا أتعجب وأستاء من كل زوجة تغضب زوجها ولا تبالى وتتطاول على زوجها قولا وفعلا و تلهو و تضحك وتنام خالية البال و لا تبالى براحة زوجها وسعادته ورضاه الذى من رضا الله, و هذا برود وجحود و قلة تربية و قلة إيمان ” واتقين الله” و حبيبنا سيدنا محمدص يعلم كل زوجة مسلمة فيقول: (و نساؤكم من أهل الجنة الودود العئود على زوجها , التى إذا غضب زوجها جاءت حتى تضع يدها فى يده ثم تقول : ” لا أذوق غمضا حتى ترضى “)
فنصيحتى لكل زوجة :إحذرى أن تنامى و زوجك غضبان , قومى إليه واعتذرى و بادرى بصلحه حتى و إن كان مخطئا و ضعى يديك فى يده و قولى له : يا حبيبى لن يغمض لى جفن حتى ترضى عنى فرضاك من رضا ربى ,فهكذا تفعل الزوجة الصالحة المؤمنة فواالله لن تخسرى شيئا و لن يقلل من كرامتك و لا شأنك أمام زوجك بل على العكس تماما سترضى ربك و زوجك و ستزيدى إحترامه و حبه لكى و تكسرى الشيطان الذى دخل بينكما و تنتصرا عليه
و إعلمى أيتها الزوجة أن الزوج نعمة عظيمة فلا تجحديها قال ص: ( لا ينظر الله إلى امرأة لا تشكر لزوجها و هى لا تستغنى عنه ) ؛ ذلك لأنَّ شُكْر نعمة الزوج هو من باب شُكرِ نعمة الله تعالى، ففى الحديث : ( من لا يشكر الناس لا يشكر الله )

مقالات ذات صلة

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي