محافظات

“الأنصاري” يهنئ أبناء الفيوم بفوز مشروعين لعرضهما بمؤتمر تغير المناخ COP27

الفيزم : محمد جلال

شهد الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، فعاليات المؤتمر الوطني لإعلان نتائج المشروعات الفائزة بالمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، الذي يحظى برعاية السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والذي افتتحه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، بحضور وزراء التخطيط والتنمية الاقتصادية، والتعاون الدوليّ، والتضامن الاجتماعي، والتنمية المحلية، ورائد المناخ للرئاسة المصرية للدورة الـ 27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP27)، رئيس لجنة التحكيم بالمبادرة، وعدد من المحافظين، ونواب المحافظين، ومنسق عام المبادرة، والمنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر، وعدد كبير من المسئولين.

تم خلال المؤتمر عرض 162 مشروعاً أخضر ذكياً، بواقع 6 مشروعات لكل محافظة، واحتلت مشروعات قطاع تدوير المخلفات المرتبة الأولى بين مشروعات المبادرة بعدد 46 مشروعًا، تلتها مشروعات قطاع الطاقة بعدد 28 مشروعًا، وفازت محافظة الفيوم بمشروعين ضمن أفضل 18 مشروعاً مقرر عرضها خلال مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ CoP27 مطلع الأسبوع المقبل.

أعرب محافظ الفيوم، عن سعادته بفوز مشروعين لمحافظة الفيوم ضمن المشروعات الـــ18 التي سيتم عرضها خلال مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ CoP27، مقدماً تهنئته القلبية لأبناء الفيوم بفوز المشروعين، ومثمناً دور المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، كمبادرة رائدة في مجال التنمية المستدامة والذكية، والتعامل مع البعد البيئي وآثار التغيرات المناخية، وذلك من خلال وضع خريطة على مستوى المحافظات للمشروعات الخضراء الذكية وجذب الاستثمارات اللازمة لها.

وأوضح “الأنصاري” أن مشروعي الفيوم الفائزين بالمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، هما مشروع “الطرق الخضراء والسياحة البيئية بمحمية قارون الطبيعية”، وهو عبارة عن إقامة نظام للنقل واستخدام الدراجات الهوائية داخل محمية قارون الطبيعية، باعتبارها وسيلة نقل آمنة داخل المحمية، وتوفير وإعداد شبكة طرق خضراء من المدقات للدراجات، ومحطات انتظار لها، تعمل بالطاقة الشمسية، وترتبط جميع الممرات السياحية فيما بينها داخل المحمية، مع إدارتها بنظام إليكتروني للتنقل بالدراجة، بجانب إقامة مشروعات استثمارية للشباب داخل المحمية وتنفيذ مخيمات بيئية كاستراحات للزائرين، ورفع الوعي البيئي للعاملين والزائرين.

وأضاف أن المشروع الثاني بعنوان “صاحبات اليد الذهبية”، وهي مبادرة لتمكين المرأة العاملة في تدوير مخلفات نخل البلح، وصناعة منتجات منزلية مبتكرة صديقة للبيئة، ورفع قدرة ومهارة السيدات لتمكينهن إقتصادياً لإدارة مشروعات صديقة للبيئة ناجحة، تتطور فيها مهارتهن الفنية على التصميمات الابتكارية المختلفة للمنتجات، وآليات التغليف المختلفة، وتقفيل المنتجات بجودة عالية.

ولفت “الانصاري” أن المحافظة قد اختارت مشروع “ملاذ آمن للحياة البرية في مصر” سفيراً لها، وتم تكريم هذا المشروع خلال فعاليات المؤتمر، موضحاً أن المشروع سيتم إنشاؤه على مساحة 500 فداناً من أراضي المحميات الطبيعية بالفيوم، لإنشاء محمية للحياة البرية بالقرب من أكبر مناطق الجذب السياحي الموجودة ومناطق التنوع البيولوجي، كما ستوفر محمية للأحياء البرية ومناطق تسييج كبيرة لأنوتع مختلفة من الأحياء البرية من مصر، ومن المقرر تنفيذ مشروع لغرس أشجار الشعوب الأصلية في المحمية، وكذا إقامة 20 نزل صديقة للبيئة، مما يكفل الحد الأدنى من الأثر البصري والإيكولوجي، علما بأنه سيتم الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة (طاقة شمسة) وإنشاء محطة لمعالجة المياه من البحيرات لاستخدامها في المشروع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
Translate »
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي