أخبار عالمية

الأكاذيب الإسرائيلية بين التأييد والإنكار العالمي

الأكاذيب الإسرائيلية بين التأييد والإنكار العالمي

 

متابعة طارق تغيان

مازالت الأكاذيب الإسرائيلية تتوالى بعد قصف المستشفى المعمداني الذي راح ضحيته اكثر من 870 شهيداً حتى الأن

 

حيث قال المتحدث الرسمي بإسم الجيش الاسرائيلي حيث قال وكذب امام العالم اجمع بأن هناك انفاق تخص الفصائل الفلسطينية تخت المستشفى وهذا كلام ليس له صحة.

 

ماكينة الأكاذيب الإسرائيلية التي تقتل النساء والأطفال أمام سمع العالم وبصره منذ 7 أكتوبر يصنعون كذبة وقحة مهترئة مفككة جديدة بعد ردة الفعل العالمية على جريمة قصفهم #مستشفي_المعمداني ويتهمون حركة الجهاد بأنهم وراء التفجير لقد اعترفوا بعد الاطلاق مباشرة بأنهم طالبوا بإخلاء المستشفيات وقد دمروا عشرات المنشآت الصحية وسيارات الإسعاف وقتلوا الأطباء والمسعفين وكان هذا اعتراف واضح منهم المشكلة ليست في كذبهم ولكن في ترويج الاعلام الغربي لأكاذيبهم فمن الذي سيروج لهذه الأكاذيب شريك في الجريمة التي جرت في اليوم الماضي.

 

هل سيحاسب العالم نتنياهو والشعب الإسرائيلي والحكومة الإسرائيلية بوجه عام.

 

علي هذه الجريمة التي حدثت بحق الشعب الفلسطيني وسقوط هؤلاء الشهداء.

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي