أدب

ارتفاع تحويلات المصريين بالخارج إلى 2.7 مليار دولار في يونيو.. ماذا يعني هذا الرقم للاقتصاد المصري؟

متابعة/احمد شلامش

سجلت الاحتياطات الأجنبية في مصر أعلى مستوى لها على الإطلاق، بعد زيادتها خلال شهر يونيو بنحو 258.4 مليون دولار.

وأظهرت بيانات البنك المركزي المصري، ارتفاع صافي الاحتياطات الأجنبية إلى 46.384 مليار دولار في يونيو من 46.126 مليار دولار في مايو، وكشفت عن ارتفاع تحويلات المصريين العاملين في الخارج خلال شهر مايو الماضي، 73.8% على أساس سنوي؛ لتصل إلى نحو 2.7 مليار دولار، مقارنة بنحو 1.6 مليار دولار خلال شهر مايو 2023.

وعلى أساس شهري، زادت تحويلات المصريين بالخارج 26.6%، مقارنة بأبريل 2024، حين سجلت نحو 2.2 مليار دولار.

وأكد خبراء اقتصاد أن الارتفاع في التحويلات يرجع إلى حزمة إصلاحات اقتصادية جديدة تنفّذها مصر 6 مارس الماضي، وقام البنك المركزي المصري بتحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية وفقا لآليات العرض والطلب ورفع سعر الفائدة 6%، ما أدي لاستقرار سعر الصرف والقضاء على السوق الموازية.

قال الدكتور أشرف غراب، الخبير الاقتصادي، نائب رئيس الاتحاد العربي للتنمية الاجتماعية بمنظومة العمل العربي بجامعة الدول العربية لشئون التنمية الاقتصادية، إن ارتفاع تحويلات المصريين العاملين في الخارج إلى حزمة من الإصلاحات فى السياسة النقدية قام بها البنك المركزي وأداء الحكومة في تعزيز الاستثمار الأجنبي، موضحا أنه منذ تحرير سعر الصرف في مارس الماضي والسيطرة والقضاء على السوق الموازية للعملة وتوافر العملة الصعبة بكميات كافية للمستوردين والمنتجين في البنوك الرسمية بعد صفقة مشروع تطوير رأس الحكمة، وقد عادت تحويلات المصريين العاملين بالخارج إلى المصارف الرسمية مرة أخرى.

ارتفعت تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال شهر مايو 2024 للمرة الثالثة على التوالي خلال العام الجاري منذ تحرير سعر الصرف، حيث بلغت 2.2 مليار دولار في أبريل الماضي، كما بلغت خلال مارس الماضي نحو 2.1 مليار دولار .

وتوقع أن تزيد التحويلات لأكثر من ذلك خلال الشهور المقبلة، موضحا أن تحويلات المصريين العاملين بالخارج من أهم مصادر دخل مصر من العملة الصعبة إذ تأتي في المرتبة الثانية بعد التصدير فقد بلغت قبل الحرب الروسية الأوكرانية لنحو 32 مليار دولار .

وأشار إلى أن القطاع المصرفي يشهد طفرة حاليا في التحويلات المالية من العملة الصعبة الأجنبية سواء من المصريين العاملين بالخارج أو المستثمرين الأجانب والمؤسسات الدولية الراغبة بالاستثمار في أذون وسندات الخزانة المحلية، وهذا يؤكد عودة الثقة في الاقتصاد المصري والتغير الإيجابي لنظرة المؤسسات الدولية فيه ورفع تصنيفه، خاصة بعد مرونة سعر الصرف، موضحا أن ذلك أدى لزيادة معدلات التنازل على الدولار داخل شركات الصرافة الرسمية ما ساهم في تعزيز قدرة البنوك على تلبية قوائم الإنتظار الخاصة بالعملة الأجنبية وإغلاقها بالكامل.

واستقرار سعر صرف النقد الأجنبي، حيث استقر سعر الدولار بين 47 و49 جنيها صعودا وهبوطا منذ تحرير سعر الصرف الذي كسر في بادئ الأمر حاجز الـ 50 جنيها.

تابع غراب، أن إتاحة تسهيل التحويلات المالية للعاملين بالخارج عبر تطبيق إنستا باي في بعض الدول المحيطة يسهل عملية التحويلات المالية لهم ويزيد من تحويلات المصريين بالخارج، مضيفا أن ارتفاع تحويلات المصريين بالخارج تؤكد تحسن قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار، وهذا شجع المصريين بالخارج على زيادة تحويلاتهم.

أكد أن زيادة التحويلات يسهم في زيادة الاحتياطي النقدي لمصر والذي زاد خلال الفترة الماضية، حيث بلغ صافي الاحتياطيات الأجنبية سجل 46.384 مليار دولار بنهاية شهر يونيو 2024 مقارنة بنحو 46.125 مليار دولار في نهاية شهر مايو 2024 بارتفاع قدره نحو 259 مليون دولار.

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار