أخبار محليه

إنطلاق قافلة مساعدات إنسانية لأهالي غزة من فرع جامعة الأزهر الأزهر للوجه

 إنطلاق قافلة مساعدات إنسانية لأهالي غزة من فرع جامعة الأزهر الأزهر للوجه

متابعة/خالد بخيت
” إنطلاق قافلة مساعدات إنسانية لأهالي غزة من فرع جامعة الأزهر الأزهر للوجه القبلي “

انطلاقاً من مواقف الأزهر الشريف الثابتة لنصرة القضية الفلسطينية ودعماً لجهود الدولة المصرية بقيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، تجاه الاعتداء الصهيوني الغاشم على المدنيين في قطاع غزة؛ تفقد فضيلة الأستاذ الدكتور محمد عبدالمالك الخطيب، نائب رئيس جامعة الأزهر الوجه القبلي ، تجهيز قافلة مساعدات الإنسانية الأولى التي سوف يتم إرسالها إلى معبر رفح؛ لإيصالها إلى أهالينا في قطاع غزة،

وأوضح فضيلته أن قافلة المساعدات الإنسانية الأولى تم إعدادها من خلال فرع الجامعة بالوجه القبلي، والتي تضم 25 طن بما يزيد عن مليون جنية تأتي دعماً لأهلنا في قطاع غزة والتي تتعرض لقصف وحشي من المحتل الصهيوني منذ السابع من شهر أكتوبر الماضي على المدنيين العزل من الأطفال والنساء.

كما أضاف نائب رئيس الجامعة بالوجه القبلي أن إرسال هذه القافلة الشاملة يأتي طبقاً لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، و فضيلة الأستاذ الدكتور سلامة داود رئيس الجامعة، بضرورة دعم الأشقاء في غزة مما يتعرضون له من هجمات وحشية، جميع الأديان منها براء، خاصة بعد تعرضهم منذ ما يقترب من مائة وعشرين يوماً لاعتداءات وحشية على الأبرياء والمدنيين من الأطفال والنساء في غزة، مشيراً إلى أن فضيلة الإمام الأكبر وجه بإطلاق حملة تبرع لصالح فلسطين تحت عنوان: “أغيثوا غزة” وقد تم إرسال عديد من الشاحنات المحملة بآلاف الأطنان من المساعدات الإنسانية للأشقاء في غزة منذ بداية القصف.

كما وجه فضيلة النائب التحية إلى الأشقاء الصامدين في غزة، داعياً المولى -عز وجل- أن يرحم شهداء القصف الوحشي لقوات الاحتلال والذي يستهدف المدنيين العزل من الأطفال والنساء.

كما شكر كل من ساهم في هذا القافلة بالجهود الذاتية ووجه الشكر إلى الدكتور وليد صابر والدكتورة إسلام سمير أعضاء المكتب الفني على جهودهما في تجهيز تلك القافلة الشاملة، والتي تؤكد حديث المصطفى ﷺ: “المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص” سائلًا المولى -عز وجل- أن ينصر أشقاءنا في غزة، وأن يتقبل هذه الجهود المبذولة خالصة لوجهه الكريم.

جدير بالذكر أن الشاحنة تحتوي على مواد غذائية وطبية وأدوية وبطاطين وملابس وماء وغير ذلك مما يحتاجه الشعب الفلسطيني الشقيق.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عطاالله عميد كلية البنات الإسلامية والدكتور إبراهيم شعلان عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفى الجامعي بأسيوط والدكتور صابر السيد وكيل كلية اللغة العربية والدكتور حسين أبو صغير وكيل كلية أصول الدين والدعوة والدكتورة إيمان مخلوف والدكتور أحمد يوسف مهدي أعضاء المكتب الفني والعقيد محمد صلاح مدير إدارة التربية العسكرية واللواء خالد الريفي مدير إدارة الأمن الجامعي بأسيوط والأستاذ حسام مهران مدير عام الشئون المالية والإدارية بالوجه القبلي والدكتور أسامة محمد محمود مدير العلاقات العامة بالفرع والأستاذ محمد حسين أبو العلا،مدير إدارة رعاية الشباب بالفرع

القبلي “

 

انطلاقاً من مواقف الأزهر الشريف الثابتة لنصرة القضية الفلسطينية ودعماً لجهود الدولة المصرية بقيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، تجاه الاعتداء الصهيوني الغاشم على المدنيين في قطاع غزة؛ تفقد فضيلة الأستاذ الدكتور محمد عبدالمالك الخطيب، نائب رئيس جامعة الأزهر الوجه القبلي ، تجهيز قافلة مساعدات الإنسانية الأولى التي سوف يتم إرسالها إلى معبر رفح؛ لإيصالها إلى أهالينا في قطاع غزة،

 

 وأوضح فضيلته أن قافلة المساعدات الإنسانية الأولى تم إعدادها من خلال فرع الجامعة بالوجه القبلي، والتي تضم 25 طن بما يزيد عن مليون جنية تأتي دعماً لأهلنا في قطاع غزة والتي تتعرض لقصف وحشي من المحتل الصهيوني منذ السابع من شهر أكتوبر الماضي على المدنيين العزل من الأطفال والنساء. 

 

 

كما أضاف نائب رئيس الجامعة بالوجه القبلي أن إرسال هذه القافلة الشاملة يأتي طبقاً لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، و فضيلة الأستاذ الدكتور سلامة داود رئيس الجامعة، بضرورة دعم الأشقاء في غزة مما يتعرضون له من هجمات وحشية، جميع الأديان منها براء، خاصة بعد تعرضهم منذ ما يقترب من مائة وعشرين يوماً لاعتداءات وحشية على الأبرياء والمدنيين من الأطفال والنساء في غزة، مشيراً إلى أن فضيلة الإمام الأكبر وجه بإطلاق حملة تبرع لصالح فلسطين تحت عنوان: “أغيثوا غزة” وقد تم إرسال عديد من الشاحنات المحملة بآلاف الأطنان من المساعدات الإنسانية للأشقاء في غزة منذ بداية القصف.

 

 

كما وجه فضيلة النائب التحية إلى الأشقاء الصامدين في غزة، داعياً المولى -عز وجل- أن يرحم شهداء القصف الوحشي لقوات الاحتلال والذي يستهدف المدنيين العزل من الأطفال والنساء.

 

كما شكر كل من ساهم في هذا القافلة بالجهود الذاتية ووجه الشكر إلى الدكتور وليد صابر والدكتورة إسلام سمير أعضاء المكتب الفني على جهودهما في تجهيز تلك القافلة الشاملة، والتي تؤكد حديث المصطفى ﷺ: “المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص” سائلًا المولى -عز وجل- أن ينصر أشقاءنا في غزة، وأن يتقبل هذه الجهود المبذولة خالصة لوجهه الكريم.

 

جدير بالذكر أن الشاحنة تحتوي على مواد غذائية وطبية وأدوية وبطاطين وملابس وماء وغير ذلك مما يحتاجه الشعب الفلسطيني الشقيق.

 

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عطاالله عميد كلية البنات الإسلامية والدكتور إبراهيم شعلان عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفى الجامعي بأسيوط والدكتور صابر السيد وكيل كلية اللغة العربية والدكتور حسين أبو صغير وكيل كلية أصول الدين والدعوة والدكتورة إيمان مخلوف والدكتور أحمد يوسف مهدي أعضاء المكتب الفني والعقيد محمد صلاح مدير إدارة التربية العسكرية واللواء خالد الريفي مدير إدارة الأمن الجامعي بأسيوط والأستاذ حسام مهران مدير عام الشئون المالية والإدارية بالوجه القبلي والدكتور أسامة محمد محمود مدير العلاقات العامة بالفرع والأستاذ محمد حسين أبو العلا،مدير إدارة رعاية الشباب بالفرع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي