أخبار محليه

إعصار بيريل يضرب المكسيك ويثير حالة تأهب قصوى.. وتحذيرات من أمواج مدمرة ورياح خطيرة

متابعة/ احمد شلامش

ضرب إعصار بيريل، الذي يصنف كعاصفة من الفئة الثانية، أكبر المقاصد السياحية في المكسيك في ساعات مبكرة من صباح يوم الجمعة، مما أدى إلى إعلان حالة تأهب قصوى في المنطقة بعد الدمار الذي خلفته العاصفة في جزر الكاريبي.

تحرك مركز العاصفة فوق يوكاتان وتباطأت سرعة الرياح إلى نحو100 ميل في الساعة “160 كيلومترًا في الساعة” عندما وصلت إلى المنطقة الشمالية الشرقية من تولوم.

وبالرغم من تباطؤ الرياح خلال عبورها تولوم، ما أدى إلى سقوط بعض الفروع، إلا أن المركز الوطني الأمريكي للأعاصير (NHC) يتوقع استمرار تأثير العاصفة برياح خطيرة وعواصف عارمة وأمواج مدمرة في مناطق وصول العاصفة إلى اليابسة.

وجرى إصدار تحذير باللون الأحمر للساحل من بويرتو كوستا مايا إلى كانكون، بما في ذلك جزيرة كوزوميل، وكان بيريل أول إعصار في موسم المحيط الأطلسي لعام 2024، ورغم أنه كان عاصفة من الفئة الخامسة في بعض الأوقات، إلا أن تأثيراته تحددت بسبب تباطؤه قبل وصوله إلى السواحل.

تحذيرات شديدة ونصحت السكان بالبقاء في منازلهم

وأصدرت وكالة الحماية المدنية في المكسيك تحذيرات شديدة ونصحت السكان بالبقاء في منازلهم أو البحث عن ملاجئ للعواصف، إذ حث الرئيس المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، السكان على اتخاذ الاحتياطات اللازمة والبقاء في أمان.

وجرى إغلاق المدارس في ولاية كينتانا رو وفتحت وزارة الدفاع المكسيكية نحو 120 ملجأ للعواصف في المنطقة، وأدى الإعصار إلى إلغاء عدد من الرحلات الجوية في مطار كانكون الدولي، وجعل السياح يسارعون إلى مغادرة المنطقة.

يتوقع أن يستعيد بيريل قوته مع تحركه فوق خليج المكسيك وأن يتجه نحو شمال شرق المكسيك وجنوب تكساس بحلول نهاية الأسبوع، مما يزيد من حالة التأهب والتحذير في المنطقة.

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار