أدبأشعار وقصائد

أيها الشعر

أيها الشعر

أيها الشٍِعرُ

مقالات ذات صلة

 أيها الشعر

لا تتركني

خارج القصيدة

أنت وطني

وأنا رعيَّتكَ

وأنت أدرى بأحوالي

أيها الليلُ

نحنُ ارواحٌ مسافرةٌ

وأنت تلك العباءة

الممزقة من شدَّة

الترحالِ

تلك النبضات

بعيدة المدى

على شرايين الوقت

تلك قصص حياتنا

ربما حبَّاً

ربما ورداً

ربما نغماً

ربما قرباً لآجالي

تلك الرؤى المجازفة

بزوارق الذكريات

ترجمها طيف قلم 

بل طيف ألم

ربما البعدُ عن آمالي

عيني لا بدَّ من دمعٍ بها

على المرارة

من ثقلِ أحمالي

من سكب الآلام

وهي تحتفل

ليس الجَحودُ ولا

الحمقى بأمثالي

أوهبتُ من النفسِ

ما عندي لهُ

وجنَّةً من أفراحي

بألوانٍ وأشكالِ

أم أن اليوم

وقد رحلوا

ولم يبقَ في يدي

غير أقوالي

فرَّجتُ كربهم

وكنتُ ليلهم
حتى استراحت

الروح بعد تجوالِ

أم من لي بأهلٍ

سواهم ؟

في حبهم

خالطوا الود

بالأفعالِ

لمَّا رؤوني

على زمنٍ مرٌّ فعلهُ

يسعى لذنبٍ

بي بغير زوالِ

يوماً ما سأجودُ

حينَ أُسألُ

صادقاً بقولي

صادقاً بأعمالي

ف لمن يدوم وفائي

بغير ما كذبٍ؟

وفاء عفيف

لا ناكراً ولا سالي

لهم من النفس

إن شاؤوا فِداءً

إليهم أفتدي

بالنفس والمالِ

أيها الشعر

بقلم د/أنور مغنية

 

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي