أدب

ألريح تقول ما اقول

جريدة مصر اليوم نيوز

ألريح تقول ما أقول 

بقلمي أنور مغنية 

إستيقضَت على صوت الصدى

وفرح الغابات .

هدأَتِ الريحُ ويهدأ الحنين ،

هي دائماً هنا ،

دائماً حيثُ أنا 

وحيثُ تهتزُّ الشرايين من دمنا.

هذا الورد لنا ، سقيناه بأدمعنا.

هذا الورد سيرحل 

بعد بضعة من وقت ،

فأين سأكون أنا؟ .

تقول بأن لا أنسى وبأن أبقى.

تقول: بأن نبقى معاً ها هنا .

عانقني بشدَّةٍ قالت :

أجل حبيبتي ،

سأبقى من جديد ما دمتُ أنا.

سأبقى طالما نحن هنا .

سأبقى ما دامت الذكرى باقية 

ونبقى للحب أغنية 

لغة تحملُ كلَّ الوصايا. 

سنبقى حاضرين 

على المقاعد وفي المرايا.

تلفِّين عشرة براعمٍ حول عنقي 

فلا أعرف إذا بقيتُ واحداً

أم صرتُ شظايا ؟

تقول: اشرب قهوتي 

ولا تنظر من النافذة 

فالخيول هي الخيول 

والهروب ليس من رغبتي 

فهل تراني فرساً جامحةً في سريري؟

هل تراني غريبة عن هذه السهول؟

أم أن الريحَ بزفيرها 

هي التي تقول ما أقول؟

أنور مغنية 09 11 2022

ملاحظة : اللوحة زيتية من رسوماتي

مقالات ذات صلة

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك ايقافها لكي يظهر لك المحتوي