ثقافةمقالات

آخر الرجال المحترمين

آخر الرجال المحترمين H3

آخر الرجال المحترمين

بقلم / محسن الواثق

يوماً بعد يوم تهب بحياتنا رياح عاصفه
ترعبنا الروايات المتتالية عن فظائع تحدث
تتحطم فيها كل الموروثات التي طالما آمنا بها كل يوم تنهدم بيوت ماحسبناها تتداعى هكذا آلاف الحكايات التي لا يصدقها عقل
تروعنا التفاصيل عن أسباب تبدو خرافيه
حين يتخلى الرجال عن مسئوليتهم
يعتقد أنه سيد هذا الكون ومركز دورانه
يتخلى طواعية عن قوامته بكل بساطة
يهرب إلى قناعات شخصية بأنه السيد
يتملكه خلل بأن أفكاره قمه الحكمة
يتحول السكن إلى سجن دائم وتهرب الطمأنينه في أرض بلا إحتواء
تفقد المرأه كل احلامها حلماً بعد حلم فلا تجد الأمان الذي تنشده
ولا الحب الذي تفتقده
ورجل لا يحركه إلا إحساسه بقوته
يقتل البخل كل مشاعر يمكنها أن تقيمه
تهبط علي الجنة الموعوده بلادة لا تنتهي
تملأ النفوس بغضاء صامتة يهرب الإحساس خلف التعود على القهر
يحسبه الغريب هدووء الثقة والراحة ونار تتأجج في العقول والقلوب
يفقد الرجل كل أسلحته بكل غباء وينزع كل أوتار الحب من جنته لايتبقي إحساس إلا الخوف من الغد وإمرأة تحدثها نفسها كل يوم عن أحلامها التي وأدت في كنف رجل
حلمت أن ينقلها إلى السعاده ذاتها
يمنحها الأمل والمساحات الخضراء تلهو فيها كطفله دون خوف ولا تردد
يصنع منها ملكه بين النساء يتوجها على عرش حياته وأيامه.
يدللها كإمرأة أسطوريه في قصرها
هكذا تتبدد كل أمانيها بلا رحمة.
تنظر إلى الغد ويديها مكبلتان وعيونها لاترى إلا رمادية محدقه بها
يندفع الرجل بكل جبروت وتعالي
يحملها مسئوليه تلك الكآبه والألم  يعيش في عليائه دون إعتراف بأنه من ضيع تلك الأسرة المكلومة حين فقد أي قدره على رؤية الحقائق
وأنه من سلم تلك الحزينه أسوار السجن
يزيد في سجنه حين يعتبرها جزء من أثاثه
دمية يستعيدها حين يريد أن يلهو
يدفعها إلى الإنتقام لتشفي ما بها من ألم
يدفع بيتاً كاملاً ثمناً غالياً لحماقات معتوه
تتقلب بين نارين لا فكاك منهم.
رجل لايفهمها ولا يشعر بها
ولا يبحث إلا عن سعادته فقط
ومجتمع أحادي النظرة متطرف يحملها بكل أوزار رجل أناني بخيل
لا يعترف بحقوقها وسط كل هذا الجنون
وأولاد يدفعون ثمن لبيوت هشة
لا رباط فيها إلا الخوف من المجهول
والرضا والتعود على القهر والقلق
ليصنع جيلاً مشوهاً بلا هوية
آلاف الروايات تحكي وتصور عن بيوت تنهار كل ساعة
وحياه مليئة بالألم والصراعات
كان الرجل فيها مجرد شاهدعلي امرأه تتحمل كل المسئوليه
بينما هو يتصرف كسلطان ناهي على الجميع أن يتلقي أوامره بإنبهار والسمع والطاعة لمولانا الأمير
الذي يحييه إحساس طاغي بكونه الحكيم العادل المفكر
آخر الرجال المحترمين.
آخر الرجال المحترمين

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات .. متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
رجوع
واتس اب
تيليجرام
ماسنجر
فايبر
اتصل الآن
آخر الأخبار